هولاند يزور المنطقة بنوفمبر ويدعم مفاوضات السلام   
الخميس 7/11/1434 هـ - الموافق 12/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:37 (مكة المكرمة)، 19:37 (غرينتش)

فرانسوا هولاند (يمين) أكد لمحمود عباس دعم باريس لمفاوضات السلام الجارية (الفرنسية)

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس إنه سيزور إسرائيل والأراضي الفلسطينية يومي 18 و19 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وعبر عن دعمه لمفوضات السلام التي استأنفها الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي بإشراف الولايات المتحدة.

وجاء الإعلان عن تلك الزيارة التي تعتبر الأولى من نوعها التي يقوم بها هولاند منذ انتخابه رئيسا في مايو/أيار 2012، إثر لقاء في الإليزيه مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي يقوم حاليا بجولة أوروبية.

وخلال هذا اللقاء، أكد هولاند لعباس دعم فرنسا الكامل لعملية المفاوضات الجارية بين الفلسطينيين والإسرائيليين لإيجاد سلام دائم قائم على الاعتراف المتبادل بالدولتين.

وأضاف هولاند "لقد أكدت له أيضا مساعدتنا على الصعيد الاقتصادي، على صعيد الميزانية، وسيكون لدي الفرصة، بزيارتي إسرائيل وفلسطين يومي 18 و19 تشرين الثاني/نوفمبر، على تأكيد هذه المبادئ ووسائل إظهار هذا الدعم".

وقبل فرنسا، زار عباس بريطانيا حيث أجرى هناك سلسلة لقاءات بينها اجتماع مطول مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري تناول مختلف جوانب عملية السلام واستكمال المفاوضات الجارية مع إسرائيل إلى جانب الأوضاع في المنطقة برمتها.

وتأتي جولة عباس الأوروبية وسط تقارير تحدثت عن طلب كيري من الاتحاد الأوروبي تأجيل قرار حظر المساعدات المالية الأوروبية للمؤسسات الإسرائيلية داخل المستوطنات، الأمر الذي يعتبره الفلسطينيون تراجعا في الموقف الأوروبي المساند للمفاوضات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة