المرشح الكوري الجنوبي لخلافة أنان يتقدم منافسيه   
السبت 7/9/1427 هـ - الموافق 30/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:27 (مكة المكرمة)، 21:27 (غرينتش)

أنان يستعد لترك منصبه نهاية العام الحالي (الفرنسية)
تقدم وزير خارجية كوريا الجنوبية بان كي مون على باقي المرشحين الستة لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة خلفا لكوفي أنان في اقتراع غير رسمي في مجلس الأمن الدولي.

وقال سفير الصين لدى الأمم المتحدة وانغ غوانغيا إن مرشح كوريا الجنوبية حصل على 13 صوتا مقابل معارضة صوت واحد في حين امتنع صوت آخر عن التصويت.

وبما أن التصويت يجري بالاقتراع السري وبدون تفريق في بطاقات التصويت فلايزال من المتعذر معرفة ما إن كان الصوت السلبي هو لدولة دائمة العضوية في مجلس الأمن (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا)، وفي حال كان كذلك فهو يوازي حق النقض.

وللمرة الثالثة على التوالي يفوز بان بمثل هذا التصويت، وهو يعتبر من الآن فصاعدا الأوفر حظا في السباق لخلافة كوفي أنان الذي سيغادر منصبه نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل بعد ولايتين متتاليتين من خمس سنوات.

ويتعين على المرشح أن يحصل على تسعة أصوات على الأقل من أصوات أعضاء المجلس الخمسة عشر- دون أن تستخدم أي من الدول الخمس الدائمة العضوية حق النقض (الفيتو)- لكي يفوز بمنصب الأمين العام للأمم المتحدة التي تضم في عضويتها 192 دولة.

ويعتقد معظم الدبلوماسيين أن الولايات المتحدة تحبذ المرشح الكوري الجنوبي، ويكفي تصويت في أكتوبر/تشرين الأول القادم لتأكيد وضعه في مقدمة المرشحين.

وقال أعضاء في مجلس الأمن إن بريطانيا وفرنسا اعترضتا على التعجل لإنهاء عملية اختيار الأمين العام للأمم المتحدة، وأكدتا أن مرشحين اثنين هما رئيسة لاتفيا فايرا فيكي فريبيرجا ووزير المالية الأفغاني السابق أشرف غاني أحمد ضاي، لم يدخلا السباق إلا في وقت متأخر ويتعين منحهما الفرصة لخوض الاقتراع غير الرسمي.

وفي الاقتراع غير الرسمي السابق حصل المرشح الكوري الجنوبي على 14 صوتا مؤيدا متقدما على شاشي تارور وهو روائي هندي يشغل منصب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للإعلام وقد حصل على 10 أصوات.

أما المرشحون الثلاثة الآخرون فهم سفير الأردن لدى الأمم المتحدة الأمير زيد رعد زيد الحسين، وسوراكيارت ساتيراتاي نائب رئيس وزراء تايلند، وجيانتا دانابالا من سريلانكا وهو المساعد السابق للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح. وتقضي الأعراف السائدة في الأمم المتحدة بأن يأتي الأمين العام المقبل من قارة آسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة