توجه إسرائيلي لمحاكمة عضوة الكنيست حنين الزعبي   
الأربعاء 1436/3/17 هـ - الموافق 7/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:39 (مكة المكرمة)، 8:39 (غرينتش)

قررت النيابة العامة الإسرائيلية استدعاء العضوة السابقة في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي حنين الزعبي تمهيدا لمحاكمتها على خلفية اتهامها بالإساءة والتحريض ضد شرطي.

وقالت النيابة أمس الثلاثاء في بيان إنها أبلغت الزعبي -وهي نائبة عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي العربي في الكنيست- بقرار الاستدعاء الذي أصدره المستشار القضائي للحكومة يهودا فاينشتاين، وأكدت أن القرار جاء بناء على جلسات عديدة عقدها الادعاء العام وشخصيات رفيعة وبعد حصوله على توصيات من النيابة العامة. 

من جانبه، قال مدير مركز عدالة القانون المحامي حسن جبارين الذي يترافع عن الزعبي -في بيان لحزب التجمع- إنه سيطلب عقد جلسة استماع في القريب العاجل بهدف إقناع المستشار القضائي بعدم تقديم لائحة اتهام، لأنه لا يوجد أساس قانوني تستند إليه لائحة الاتهام ومحاكمتها.

وأشار بيان الحزب إلى أن التحقيق مع الزعبي تمركز حول مشادة بينها وبين أحد رجال الشرطة في محكمة الناصرة بسبب تعامله مع معتقلين قاصرين تظاهروا احتجاجا على مقتل الفتى محمد أبو خضير.

وذكرت الزعبي في التحقيق أن أقوالها "جاءت رد فعل آني وسط عاصفة من المشاعر بعد رؤيتها وحشية الشرطة الإسرائيلية في التعامل مع القاصرين". 

وكانت لجنة آداب المهنة في الكنيست قررت في 29 يوليو/تموز الماضي إبعاد الزعبي عن حضور جلسات الكنيست واللجان البرلمانية لمدة ستة أشهر بدءا من يوم صدور القرار.

وعرفت عن حنين مواقفها الرافضة للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وللسياسات اليمينية التي تصفها بـ"العنصرية" ضد المواطنين العرب في إسرائيل، كما أنها شاركت في أسطول الحرية الذي كان متوجها إلى قطاع غزة في مايو/أيار 2010 قبل أن تهاجمه البحرية الإسرائيلية في عرض البحر المتوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة