استئناف محاكمة مرتكبي مجازر رواندا يوم الاثنين   
الجمعة 1423/9/11 هـ - الموافق 15/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قائد الجيش الرواندي الأسبق أثناء مثوله أمام محكمة جرائم الحرب

تستأنف المحكمة الدولية لجرائم الحرب في رواندا الاثنين المقبل جلسات الاستماع في محاكمة أربعة ضباط سابقين في الجيش الرواندي متهمين بارتكاب مذابح جماعية أثناء الحرب الأهلية التي جرت في البلاد عام 1994 وأودت بحياة نحو مليون شخص.

ويعتبر مستشار وزير الدفاع الرواندي الأسبق ثيونيستي باغوسورا المخطط الرئيسي للمذبحة التي وقعت في إقليم سيانغوغو بجنوب غرب أوغندا في الفترة من أبريل/ نيسان إلى يوليو/ تموز 1994. كما يعد باغوسوروا أحد أهم الضباط الذين يخضعون لهذه المحاكمة التي شكلتها الأمم المتحدة في ذلك العام.

وبجانب دوره في هذه المذبحة يحاكم المستشار بسبب تورطه المزعوم في مقتل الرئيس الرواندي جوفينال هابياريمانا، وهو الحادث الذي أشعل فتيل الحرب في البلاد.

وستواصل خبيرة حقوق الإنسان أليسون دو فورغ يوم الاثنين الإدلاء بشهادتها التي انقطعت يوم 26 سبتمبر/ أيلول الماضي عندما أعلن القاضي تأجيل المحاكمة بسبب اعتراض أحد محامي الدفاع على إصباغ صفة "الخبير" على الشاهدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة