مقتل وجرح عشرات الإسرائيليين في انفجارات بسيناء   
الجمعة 23/8/1425 هـ - الموافق 8/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:06 (مكة المكرمة)، 9:06 (غرينتش)
إسرائيل نقلت ضحاياها إلى مسشفيات إيلات لإسعافهم (رويترز)

رفعت الأجهزة الأمنية المصرية حالة التأهب في صفوف قواتها وقامت بتأمين المواقع السياحية في سيناء، بعد أن هزت ثلاثة انفجارات بسيارات مفخخة على ما يبدو، منتجعات سياحية مصرية على البحر الأحمر في طابا ونويبع الليلة الماضية، مما أسفر عن مقتل 35 شخصا وجرح حوالي 160 آخرين معظمهم من الإسرائيليين.
وقالت مصادر أمنية مصرية اليوم إنها أغلقت منفذ طابا البري وشددت الإجراءات الأمنية في مطار القاهرة عقب الانفجارات.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن مصدر أمني قوله إن السلطات أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى مواقع الانفجارات بكل من طابا ونويبع علاوة على شرم الشيخ، ووضعت حواجز على بعد كيلومترات من مداخل  طابا ونويبع لمنع دخولها أو الخروج منها.
 
كما فرضت إجراءات أمنية مشددة على كل الرحلات الجوية من مطار القاهرة الدولي، وبدأت مراجعة أسماء ركاب الرحلات ومراجعة إجراءات السفر والوصول في صالتي المطار الجديد والقديم.
معظم الضحايا من الإسرائيليين (رويترز)
ووقع الانفجار الأول في فندق هيلتون بطابا ثم أعقبه انفجاران في منتجعي نويبع ورأس الشيطان اللذين يبعدان عشرات الكيلومترات إلى الجنوب الغربي من طابا. وتسبب أقوى هذه الانفجارات في انهيار عدد من طوابق فندق هيلتون.
 
 
وحول ضحايا الهجوم أكد مسؤولون ووسائل إعلام مقتل 35 شخصا وجرح زهاء 160 آخرين، إلا أن متحدثا باسم وزارة الداخلية المصرية أشار إلى مقتل 12 شخصا وجرح 135فقط.
وقال مصطفى عفيفي محافظ جنوب سيناء إن اثنين من الانفجارات التي استهدفت منتجعات سياحية مصرية تطل على البحر الأحمر يرتادها السياح الإسرائيليون، ربما نتجا عن هجوم بسيارات ملغومة، مشيرا إلى أنه تم العثور على شاحنات صغيرة متفحمة تماما.
 
ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم، ويقول المسؤولون المصريون إنهم لا يملكون أدلة بعد على أن هذه الانفجارات عمل إرهابي، بينما ترجح إسرائيل أن تكون العملية التي وصفتها بالإرهابية من فعل تنظيم القاعدة.
 
وكانت قوات الأمن الإسرائيلية قد حذرت رعاياها من زيارة المنتجعات المصرية المطلة على البحر الأحمر قائلة إن مفجرين فلسطينيين أو نشطاء إسلاميين آخرين قد يستهدفونها.
 
وسافر آلاف الإسرائيليين إلى شبه جزيرة سيناء في مصر وهو مقصد سياحي شهير أثناء عطلة المظلة اليهودي، وقال شهود عيان إن روسيين كانوا في الفندق أيضا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة