الأمير هاري يعود للخدمة بأفغانستان   
الخميس 1432/7/15 هـ - الموافق 16/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:18 (مكة المكرمة)، 10:18 (غرينتش)

رقي هاري العام الماضي بعد خدمته خمس سنوات في الجيش البريطاني (رويترز-أرشيف)
يعود الأمير هاري المصنف ثالثاً في ترتيب ولاية العرش بعد شقيقه الأكبر الأمير وليام ووالده الأمير تشارلز، للخدمة في أفغانستان طيارا للمروحية الهجومية أباتشي, حسبما كشفت صحيفة صن اليوم الخميس.

وأفادت الصحيفة أن قادة الجيش والملكة إليزابيث الثانية أعطوا الضوء الأخضر للأمير هاري للعودة إلى أفغانستان كما كان يأمل، في حين رفضت وزارة الدفاع التعليق، وأعلن متحدث باسمها أن وزارته لا تستطيع التعليق على نشر أفراد القوات.

وذكرت أن قصر كلارنس (المقر الرسمي لولي العهد البريطاني) اعتبر أن إرسال الأمير الشاب البالغ من العمر 26 عاما مسألة تخص الجيش, لكونه ضابطا يحمل رتبة نقيب وسيوضع أينما اختار الجيش.

يذكر أن الأمير هاري رقّي العام الماضي إلى رتبة نقيب بعد إكماله خمس سنوات في خدمة الجيش البريطاني, وأكمل دورة تدريبية على مروحيات أباتشي القتالية لمدة ثمانية أشهر وصار مؤهلاً لقيادة هذه المروحيات من دون مدرب، لكنه يخضع لدورة تدريبية أخرى لكي يصبح طيارا قادرا على تنفيذ العمليات الكاملة في سلاح الجو الملكي البريطاني.

وانضم الأمير إلى الجيش البريطاني عام 2005, وأمضى عشرة أسابيع في الخدمة مع القوات البريطانية في أفغانستان أواخر 2007 ومطلع 2008، وتم استدعاؤه من هناك على محمل السرعة بعد الكشف عن وجوده إلى جانب القوات البريطانية التي تقاتل طالبان في ولاية هلمند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة