بوروندي تعيد الانتخابات البلدية في خمس مناطق   
الأحد 1426/4/28 هـ - الموافق 5/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:42 (مكة المكرمة)، 16:42 (غرينتش)
أعمال العنف التي رافقت انتخابات بوروندي تسببت في إعادتها في بعض المناطق (الفرنسية)
أكدت اللجنة الانتخابية ببوروندي أن الانتخابات البلدية التي جرت الجمعة الماضية وشابتها أعمال عنف وإطلاق نار ستعاد في خمس مناطق تعرضت لتلك الأعمال.
 
وقالت اللجنة الانتخابية المستقلة الوطنية في بيان لها إن الانتخابات ستجرى الثلاثاء القادم, مشيرة إلى أنه سترافقها ترتيبات أمنية تشارك بها قوات الأمم المتحدة وقوات من الجيش والشرطة لضمان التصويت في مراكز التصويت.
 
وكانت النتائج الأولية للانتخابات أشارت أن جماعة تنتمي لقبائل الهوتو استطاعت أن تحقق مكاسب كبيرة فيها.
 
وأشارت اللجنة الانتخابية إلى أن الناخبين دعموا جماعة القوات من أجل الدفاع عن الديمقراطية التي تنتمي للهوتو في نحو 22 مقاطعة مؤكدة أنها ضمنت 13 مقعدا في 16 من البلديات.
 
وحذر الناطق باسم اللجنة أستري كاني من أن النتائج الأولية ليست حاسمة. في حين قال الناطق باسم القوات كراينغا رمضان إن النتائج مرضية لحزبه، مؤكدا أن حزبه سيعمل على تحقيق الوحدة الوطنية.
 
وشارك في الانتخابات نحو 70-80% من جملة الناخبين وذلك لاختيار مجالس في 129 مقاطعة إدارية تمهيدا لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية للمرة الأولى منذ 12 عاما.
 
وكانت أجواء الانتخابات شابتها موجة من العنف حيث قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة أمس بأعمال عنف في العاصمة البوروندية بوجمبورا.
 
وقال المتحدث باسم الجيش أدولف مانيراكيزا إن هجوما وقع بقذائف الهاون قرب مركز اقتراع بإحدى ضواحي العاصمة، بينما تسبب إطلاق الرصاص في إعاقة التصويت في إقليم بوبانزا بشمالي غربي البلاد.
 
يذكر أن القوات من أجل الدفاع عن الديمقراطية انضمت لحكومة انتقالية وتقاسمت السلطة في عام 2003 بعد توقيع اتفاق السلام مما زاد من آمال تحقيقه بعد حرب أهلية أوقعت نحو 300 ألف قتيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة