قوات الاحتلال تقتل 38 فلسطينيا في يونيو   
السبت 1428/6/15 هـ - الموافق 30/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:09 (مكة المكرمة)، 15:09 (غرينتش)

القوات الإسرائيلية واصلت سياسة الهدم والتهجير والاغتيالات بالضفة والقطاع (الجزيرة نت)
عاطف دغلس-نابلس

أكدت دائرة العلاقات القومية والدولية في منظمة التحرير الفلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت 38 فلسطينيا بينهم 11 طفلا منذ بداية الشهر الجاري.

 

جاء ذلك في تقرير الدائرة الشهري "شعب تحت الاحتلال" العدد18 الذي يوضح الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني خلال يونيو/ حزيران 2007.

 

وقد صعت قوات الاحتلال عملياتها العسكرية بالأراضي الفلسطينية المحتلة خاصة في غزة ونابلس -بحسب التقرير- مع استمرار عمليات دهم المنازل والاعتقالات العشوائية للمدنيين.

 

النشرة أظهرت أن قوات الاحتلال قتلت خلال يونيو/ حزيران 38 فلسطينيا، بينهم أحد عشر طفلا قضى خمسة منهم في انفجار جسم مشبوه من مخلفات جيش الاحتلال في بلدة الشوكة برفح قرب الحدود المصرية.

 

واستشهد الباقون أثناء تنفيذ الجيش الإسرائيلي عمليات عسكرية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفي أعمال اغتيال منظمة.

 

كما يشير التقرير إلى استشهاد أسير فلسطيني في سجون الاحتلال، فيما أصيب بالرصاص مائة وعشرون مواطنا آخرون بجراح مختلفة.

 

وبينت الدائرة أن القوات الإسرائيلية دمرت خمسة منازل بحجة عدم الترخيص ثلاثة منها في القدس المحتلة، وحولت سبعة وعشرين منزلا إلى ثكنات عسكرية ملحقة الخراب في عشرين منزلا آخر بمدينة نابلس.

 

واعتقلت تلك القوات 180 مواطنا فلسطينيا، فيما أحرق المستوطنون نحو 250 دونما مزروعة بمحاصيل القمح والشعير وأشجار الزيتون واللوزيات. وقضت النيران على ألفي شجرة مختلفة، وتم اقتلاع ما يزيد على 400 شجرة زيتون مثمرة ونقلها للمستوطنات. وتم الاستيلاء على عشر دونمات في يطا/الخليل لتوسيع مستوطنة أفيغايل غير الشرعية.

 

وفي إطار سياسة الترحيل الهادئ، قالت الدائرة إن سلطات الاحتلال سحبت هويات 1363 مواطنا مقدسيا خلال العام الماضي بزيادة 500% عن العام 2005. وفقا لإحصائيات الداخلية الإسرائيلية.

 

وبالتالي يصل عدد من سحبت هوياتهم منذ العام 1967 في القدس المحتلة إلى 8269 مواطنا.

 

يُضاف إلى ذلك نحو9600 مواطن مقدسي تم ترحيلهم عن منازلهم في ضواحي القدس المحتلة بسبب جدار الفصل العنصري.

 

وأشارت الدائرة بنشرتها إلى أن عدد المواطنين الذين استشهدوا خلال انتفاضة الأقصى وحتى الآن بلغ 4829 فلسطينيا، بينهم 925 طفلا و297 امرأة و148 من المرضى على الحواجز و67 على أيدي المستوطنين و10 صحفيين و6 من الأجانب وفرق التضامن الدولية و36 فرداً من الأطقم الطبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة