سوريا تصف اتهامها باغتيال الحريري بـ"المهاترة الرخيصة"   
الثلاثاء 7/1/1426 هـ - الموافق 15/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:19 (مكة المكرمة)، 5:19 (غرينتش)
مهدي دخل الله
وصف وزير الإعلام السوري مهدي دخل الله الاتهامات الموجهة إلى بلاده باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري بأنها"إثارة للغرائز ومهاترة رخيصة".

وعزا دخل الله في مقابلة أجرتها الجزيرة معه، ما حدث بأنه نتيجة "لانسحاب الجيش السوري من أكثر من مناطق لبنان في الوقت الذي يعد فيه استقرار لبنان مهدد فعلا" مشيرا إلى أن بعض من وصفهم بالفرقاء مستعدون لاتهام سوريا جزافا.

وأكد أن الحريري كان من أكبر دعاة العلاقات المميزة مع سوريا، وأن الحريري شدد في مقابلة صحفية أخيرة على أنه اجتمع مع المعارضة للتقليل من سقفها للوصول إلى سقف اتفاقية الطائف.

كما صرح في وقت سابق أيضا بأن اغتيال الحريري يعد "يوما أسود وخسارة للعرب"، مشيرا إلى أن توجيه أصابع الاتهام لسوريا في هذا الحادث هو "إزاحة الضوء عن الفاعل الحقيقي الذي هوعدو لبنان".

يذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد قد أدان بشدة اغتيال الحريري واصفا الحادثة بأنها "عمل إجرامي رهيب" مبديا وقوف بلاده إلى جانب اللبنانيين في هذا "الوضع الخطير", كما شدد في مكالمة هاتفية مع الرئيس اللبناني إيميل لحود على ضرورة الكشف عن منفذي الهجوم.

كما دعا وزير الخارجية فاروق الشرع من جانبه اللبنانيين إلى عدم السماح لحدوث فتنة داخلية أو تدخل خارجي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة