بركان النار المكسيكي في أشد ثوراته منذ 15 عاما   
الثلاثاء 1426/4/23 هـ - الموافق 31/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:40 (مكة المكرمة)، 13:40 (غرينتش)

تدرس الحكومة إجلاء قرى صغيرة حول البركان (رويترز-أرشيف)
أطلق بركان كوليما غرب المكسيك المعروف ببركان النار عمودا من الصخور الملتهبة والرماد والحمم لمسافة خمسة كيلومترات في أكبر ثوران له منذ 15 عاما على الأقل.

وتسببت زخات من رماد البركان في إغلاق مطار مدينة كوليما على بعد 30 كيلومترا فيما انزلقت الحمم الكثيفة على جانب الجبل وتسببت في اشتعال العشب.

وتدرس الحكومة إجلاء قرى صغيرة حول البركان الواقع على جبل يبلغ ارتفاعه نحو 3860 مترا.

وسبق أن نفث البركان الأسبوع الماضي حمما وصخورا ملتهبة دون إجلاء أي من السكان. وكانت آخر مرة أجلي فيها سكان القرى في مايو/أيار عام 2002 بعد سلسلة من الثورات المحدودة.

يذكر أن بركان النار هو أكثر البراكين نشاطا في المكسيك في السنوات القليلة الماضية فيما حدثت أقوى ثورة لبركان النار عام 1913 وظل يثور من حين لآخر خلال السنوات العشر الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة