وفاة الأسير الفلسطيني المحرر سامي يونس   
الأربعاء 1436/8/23 هـ - الموافق 10/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:52 (مكة المكرمة)، 13:52 (غرينتش)

عوض الرجوب-الخليل


نعى نادي الأسير الفلسطيني والحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال والأسرى المحررين، الأسير المحرر سامي يونس من بلدة عرعرة المثلث داخل الخط الأخضر.

وتوفي الأسير المحرر صباح اليوم الأربعاء عن عمر ناهز (86) عاماً، وهو أحد الأسرى القدامى الذين أفرج عنهم ضمن صفقة وفاء الأحرار "شاليط" في أكتوبر/تشرين الأول 2011 بعد قضائه 28 عاما في سجون الاحتلال.

وعاش الراحل آخر أيامه في ظروف صحية صعبة ازدادت صعوبة مع تقدم عمره.

وظل يونس لسنوات عميد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وقد قضى فيها ٢٨ عاما بعدما أدين بقتل جندي إسرائيلي، ورفضت سلطات الاحتلال إطلاق سراحه رغم مرضه وتقدمه في السن.

وكان الراحل ضمن مجموعة قتلت جنديا إسرائيليا مطلع ثمانينيات القرن الماضي، وضمت كلا من كريم يونس وماهر يونس المعتقلين في السجون الإسرائيلية إلى اليوم.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة