قتلى ومفقودون بفيضانات آسيا   
الأحد 1431/8/14 هـ - الموافق 25/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:12 (مكة المكرمة)، 7:12 (غرينتش)

رئيس الوزراء الصيني طلب الاستعداد لفيضانات وكوارث خطيرة (الفرنسية)

أجلت السلطات الصينية أكثر من مائة ألف شخص بعد فيضان أحد روافد النهر الأطول في الصين، وهو نهر يانغتسي في سيشوان بجنوبي غربي البلاد، في حين قتل ثمانية في فيتنام وخمسة في إندونيسيا جراء فيضانات جارفة.

وحذر مركز الأرصاد الجوية الوطني الصيني من أن مناطق واسعة من مقاطعة يونان المجاورة، فضلا عن المقاطعات الشرقية من تشغيانغ وفوجيان ستشهد هطول أمطار غزيرة.

وقد طلب رئيس الوزراء من المسؤولين الاستعداد لفيضانات أشد خطورة حين زيارته إقليم هوباي المتضرر أيضا من الفيضانات في وسط البلاد.

وتمر الصين بموسم فيضانات هو الأسوأ منذ عقد، وقد خلفت حتى الآن نحو 270 قتيلا ومئات المفقودين.

أما في فيتنام فقتل ثمانية أشخاص وفقد اثنان آخران في فيضانات وانهيارات أرضية ناجمة عن بقايا الإعصار تشانثو الذي ضرب البلاد.

الانهيارات الأرضية والفيضانات تسببت بمقتل خمسة في إندونيسيا (الفرنسية-أرشيف)
انهيارات أرضية

وفي إندونيسيا قتل خمسة أشخاص على الأقل وفقد ثلاثة جراء فيضانات غامرة وانهيارات أرضية في الجزء الإندونيسي من جزيرة بورنيو شرقي البلاد، في حين غرق ما يربو على ثلاثة آلاف منزل وأجبر آلاف الأشخاص على الفرار من منازلهم.

وكان ثلاثون على الأقل قد قتلوا جراء فيضانات غمرت عشرات القرى في إقليم بلوشستان جنوبي غربي باكستان، وذلك بعد أمطار غزيرة هطلت على الإقليم منذ الخميس.

وغمرت الأمطار 25 قرية في الإقليم, كما ألحقت أضرارا بالشبكة الكهربائية والجسور والطرق وعزلت بعض المدن والبلدات، في حين تشرد نحو أربعة آلاف شخص.

أما في الولايات المتحدة غربي الكرة الأرضية فقد تسببت الأمطار الغزيرة في فيضانات واسعة النطاق في مدينة شيكاغو، مما أدى إلى إغلاق الطرق السريعة في المدينة وإخلاء بعض المباني.

وقد جرفت المياه عددا من السيارات كما تسببت في انقطاع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف من الأشخاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة