سجن ضابط إسرائيلي بتهمة التجسس لحزب الله   
الأحد 1427/5/22 هـ - الموافق 18/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:49 (مكة المكرمة)، 18:49 (غرينتش)
الحدود بين لبنان وإسرائيل شهدت نشاطا عسكريا واستخباراتيا مكثفا (رويترز-أرشيف)
أصدر الجيش الإسرائيلي حكما بسجن أحد ضباطه 15 عاما مع التنفيذ بعد إدانته بالتجسس لصالح حزب الله اللبناني.
 
وقال الجيش إن الضابط عمر الهيب -الذي سرح من الجيش- أمد حزب الله بمعلومات حساسة حول التحركات العسكرية على الحدود الشمالية.
 
وجاء في بيان الاتهام أن الضابط الإسرائيلي أعطى عنصرا من حزب الله في العام 2002 تفاصيل عن قوات ودبابات إسرائيلية منتشرة على الحدود بين لبنان وإسرائيل, وكذا نشاطات سلاح الجو الإسرائيلي في جنوب لبنان.
 
كما أدين الهيب بتهمة تهريب مخدرات تلقاها لقاء تقديم المعلومات, وهي التهم التي نفاها الضابط الإسرائيلي وأعلن أنه سيستأنف الحكم.
 
وكان الهيب المنحدر من بدو إسرائيل أصيب بجروح خطيرة خلال تبادل لإطلاق النار مع حزب الله على الحدود, وكلف بعد ذلك بتجنيد شبان من الطائفة الدرزية في الجيش الإسرائيلي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة