شيوعيو نيبال يسعون لمحادثات حاسمة مع الحكومة   
الأحد 1424/6/13 هـ - الموافق 10/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بابو رام بهاتاراي محاط بالصحفيين في إحدى جولات السلام (الفرنسية)
أعلن كبير المفاوضين في المحادثات بين الشيوعيين الماويين والحكومة النيبالية أن حركتهم تريد جولة ختامية من محادثات السلام تضع حدا لصراع مستمر منذ سبعة أعوام.

وقال بابو رام بهاتاراي إن الاجتماع القادم يجب أن يناقش مطلب الحركة بتشكيل حكومة مؤقتة تشرف على انتخابات مجلس يصيغ دستورا جديدا للحد من دور الملك. وأضاف بهاتاراي إن الجولة الثالثة من الاجتماعات يجب أن تكون حاسمة وأن تستمر لأسبوع أو عشرة أيام حتى يتسنى التوصل إلى حل نهائي.

وكان الماويون الذين يريدون استبدال الدستور الملكي بآخر جمهوري شيوعي قد وافقوا في الشهر الماضي على استئناف المحادثات بعدما أطلقت الحكومة سراح ثلاثة من زعمائهم. ولم يحدد موعد الاجتماع بعد.

وحث بهاتاراي الملك جيانيندرا الذي جلس على العرش عام 2001، على أن يتنازل عن العرش لتسهيل حل الصراع أو أن يعطي الشعب فرصة لتقرير دوره.

يشار إلى أن الصراع بين الحكومة النيبالية والثوار الشيوعيين قد أسفر عن سقوط 7200 قتيل من الجانبين خلال الأعوام الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة