معارك بدرعا والقنيطرة وقذائف تسقط بدمشق   
الأحد 1436/9/12 هـ - الموافق 28/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:03 (مكة المكرمة)، 19:03 (غرينتش)

أفادت مصادر للجزيرة بأن مدينة درعا بجنوبي سوريا تشهد اشتباكات بين مقاتلي المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام، في حين أعلنت المعارضة تقدمها بمحافظة القنيطرة (جنوب)، فيما شهدت دمشق سقوط عدة قذائف مع تواصل المعارك في بعض أحيائها وريفها.

وقالت المصادر إن مقاتلي المعارضة استهدفوا بالأسلحة الثقيلة معاقل النظام في ساحة بُصرى وسط مدينة درعا، بينما تشهد منطقة المحطة اشتباكات سقط خلالها عدد من الجرحى، وسط قصف جوي على بلدة بُصر الحرير.

وفي الأثناء، تمكنت المعارضة من السيطرة على سرية عباس بمحافظة القنيطرة قرب الجولان المحتل، بينما تدور معارك في سرية طرنجة.

وكانت غرفة عمليات "عاصفة الحق" التابعة للمعارضة قد أعلنت في بيان مصور اليوم بدء معركة ضد قوات النظام انطلاقا من القنيطرة، بهدف استكمال التقدم نحو ريف دمشق الغربي، حيث يشارك في هذه المعركة كل من الجيش الأول، وجبهة أنصار الإسلام، وغرفة عمليات الفاتحين، وغرفة عمليات ألوية سيف الشام.

أعمدة الدخان تتصاعد في سماء درعا جراء القصف والمعارك (الجزيرة)

قذائف ومعارك
وفي دمشق، قال التلفزيون الرسمي للنظام إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 12 عندما سقطت قذيفة هاون قرب سوق الخجا وسط العاصمة، متهما المعارضة بالمسؤولية عنها، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها.

كما تحدث ناشطون عن سقوط قذيفة أخرى على حي العمارة الدمشقي، وسقوط قذيفة صاروخية على منزل في منطقة الزبلطاني.

وشهد حي جوبر الدمشقي اشتباكات بين الثوار وقوات النظام، بينما استهدفت المعارضة تجمعات قوات النظام في مخيم خان الشيح بقذائف الهاون، في حين قصف النظام مدينة دوما قرب دمشق.

وقالت وكالة مسار إن الطيران الحربي شن غارات على محيط مطار كويرس العسكري وبمحيط مدينة عين العرب (كوباني) في حلب، بينما دمرت المعارضة آلية عسكرية وقتلت عدة عناصر خلال اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في قرية غزل.

وقالت شبكة شام إن المعارضة قتلت العديد من عناصر النظام في جبل الحص بريف ‫حلب الجنوبي، مضيفة أن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على حي الميسر وبلدة الحاضر وقريتي مغيرات والجابرية، فيما شن طيران التحالف غارات جوية على بلدة الشيوخ وجرابلس بالريف الشرقي.

وشهدت محافظة إدلب اشتباكات أخرى، حيث استهدفت كتائب المعارضة مطار أبو الظهور العسكري، كما دمرت دبابة لقوات النظام في تل أعور.

وفي حماة، تمكنت المعارضة من تدمير دبابة في سهل الغاب، واستهدفت معاقل النظام في حاجز الحماميات بقذائف الهاون، في حين قتل طفلان وجرح آخرون جراء قصف على قرية ‏قبر فضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة