خاتمي ورفسنجاني يدعوان للتصويت للإصلاحيين   
الاثنين 1437/5/15 هـ - الموافق 22/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:27 (مكة المكرمة)، 12:27 (غرينتش)

دعا الرئيسان الإيرانيان السابقان الإصلاحي محمد خاتمي والمعتدل أكبر هاشمي رفسنجاني الناخبين إلى التصويت بكثافة الجمعة لصالح المرشحين الإصلاحيين "وقطع الطريق على المتشددين".

وتأتي هذه الدعوات قبل أيام من الانتخابات التي تجرى لتجديد مجلس الشورى (البرلمان) ومجلس خبراء القيادة الذي يتولى تعيين وإقالة المرشد الأعلى ويشرف على أعماله. ويسيطر المحافظون على المجلسين.

وأكد خاتمي في تسجيل مصور نشره على موقعه "بعد الخطوة الأولى والنجاح في انتخابات 2013 الرئاسية (فوز الرئيس المعتدل حسن روحاني) يتخذ التحالف خطوته الثانية للانتخابات التشريعية".

وأضاف "مع التحالف الذي يستحق التحية، بين الإصلاحيين والقوى الأخرى الداعمة للحكومة، قدمت لائحتان، واحدة للبرلمان وأخرى لمجلس الخبراء"، اقترح تسميتهما "لائحتي الامل"، ودعا الناخبين إلى التصويت لجميع المرشحين على اللائحتين.

من جهة أخرى دعا الرئيس الأسبق رفسنجاني في رسالة منفصلة الناخبين للتصويت للائحتي تحالف الإصلاحيين والمعتدلين من أجل "قطع الطريق على المتشددين".

وترشح رفسنجاني وروحاني لعضوية مجلس الخبراء سعيا إلى إبعاد الشخصيات الأكثر محافظة فيه، ومنها رئيسه آية الله محمد يزدي.

وفي 2013 ألقى الرئيسان السابقان بثقلهما كاملا تأييدا لروحاني. وتمكنا من دفع المرشح الإصلاحي آنذاك محمد رضا عارف إلى الانسحاب توخيا لوحدة صف الإصلاحيين والمعتدلين.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات لاختيار أعضاء البرلمان المؤلف من 290 عضوا، ومجلس الخبراء المؤلف من 88 عضوا في 26 فبراير/شباط الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة