برمجيات جديدة لمتابعة الطلاب في المدارس   
الأربعاء 1422/3/1 هـ - الموافق 23/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تتبنى المدارس الأميركية هذه الأيام برمجيات جديدة تتيح لأولياء أمور الطلبة متابعة المسيرة الدراسية لأبنائهم يوميا وهم جالسون في مكاتبهم أو منازلهم. وستمكن البرمجيات الجديدة أولياء أمور الطلبة من التعرف على مدى التزام أبنائهم بحل الواجبات المنزلية والتعرف على أصناف الطعام المقدمة لأبنائهم في المدارس.

وأعرب العديد من أولياء أمور الطلبة عن سرورهم وارتياحهم لتبني المدارس لهذه البرمجيات، ولكن معظم الطلاب بمن فيهم المتفوقون أعربوا عن سخطهم على هذه البرمجيات وأطلقوا عليها تسمية المتلصصة. وقال الطالب برتني تكر (15 عاما) "لا يحتاج آباؤنا إلى معرفة ما نعمله طيلة الوقت في المدرسة، ويفترض أن نبدأ في مرحلة الدراسة الثانوية بالاعتماد على الذات".

وتعاقدت على شراء هذه البرمجيات 277 مدرسة ثانوية من أصل 296 مدرسة موجودة في واشنطن. وبموجب العقد سيكون بمقدور ذوي الطلبة الحصول على معلومات وافية حول مستوى أداء أبنائهم في المدارس في خريف سنة 2002. وتستخدم هذه البرمجيات في العديد من المدارس الأميركية حاليا.

وسيقوم الكادر التدريسي في هذه المدارس بإدخال درجات الطلاب وحضورهم وأدائهم للواجبات المنزلية إلى موقع للويب ضمن شبكة الإنترنت. ويتوجب على ذوي الطلبة الإبحار إلى هذا الموقع عبر شبكة الإنترنت، ومن ثم عليهم القيام بإدخال كلمة السر "العبور" للاطلاع على المعلومات المتعلقة بأبنائهم. وتشمل هذه المعلومات أيضا معلومات تتعلق بالوجبات الغذائية المقدمة لأبنائهم مع أسعارها. ويمكن لذوي الطالب معرفة العقوبات التي فرضت على أبنائهم نتيجة الإخلال بالنظام.

وقالت إدارات المدارس إن هذه الخطوة ستسهل متابعة الآباء لأبنائهم، فبدون إجراء اتصال هاتفي بالكادر التدريسي سيمكن معرفة جميع المعلومات الخاصة بالطالب.

وتتضمن هذه البرمجيات التي هي من إنتاج شركة سكايورد المحدودة (Skyward Inc) برامج جديدة لإدارات المدارس وأقسام الحسابات فيها، بالإضافة إلى احتوائها على برامج تساعد الكادر التدريسي على تحليل درجات الطلبة.

وتعتمد برمجيات سكايورد على المعايير الأمنية نفسها المستخدمة في موقع شركة أمازون دوت كوم (Amazon.com).

وأوضح أحد المختصين أن البرمجيات الجديدة لا تنتهك خصوصية الطالب من الناحية القانونية، إذ يحق لذوي الطالب الاطلاع على المعلومات الخاصة بأبنائهم، وتعتبر هذه العملية قانونية ما دامت المنظومة المستخدمة تتصف بالأمان والدقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة