استنكار بالأردن للعدوان الإسرائيلي واعتقال ثلاثة إسلاميين   
السبت 4/6/1427 هـ - الموافق 1/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:25 (مكة المكرمة)، 1:25 (غرينتش)

العدوان الإسرائيلي على غزة والقطاع أثار استياء في الشارع العربي (رويترز)

محمد النجار-عمان

طالب المشاركون باعتصام في الأردن -تضامنا مع الشعب الفلسطيني- بتشكيل جبهة عربية شعبية لمساندة نضال الشعبين الفلسطيني والعراقي "للتصدي للعدوان المستمر" على الأمة.

ورفع مشاركون في اعتصام دعت إليه النقابات المهنية الأردنية شعارات تندد بالصمت العربي إزاء ما يتعرض له قطاع غزة، والضفة الغربية من اعتداءات واختطافات إسرائيلية بحق وزراء ونواب الشعب الفلسطيني.

ورفعت في الاعتصام -الذي شارك به قادة النقابات المهنية والأحزاب المعارضة وشخصيات وطنية وعدد من النواب بالبرلمان- صورة كبيرة للطفلة هدى غالية وهي ملقاة إلى جانب جثمان والدها على شاطئ غزة، كما رفعت لافتات كتب على إحداها "عشرة آلاف أسير فلسطيني و56 أسيرا ومفقودا أردنيا في سجون الاحتلال لا بواكي لهم".

وجاء في بيان وزعته النقابات المهنية أنه "لولا التخاذل العربي لما قام العدو الصهيوني باعتقال وزراء ونواب وقيادات الشعب الأبي في فلسطين"، ودعا الجماهير العربية والإسلامية "للنهوض من سباتها العميق والتحرك لإعلان تأييدها لثورة شعبنا في فلسطين وصموده الرائع وإدانة الموقف العربي الرسمي".

وطالب البيان بإغلاق السفارات والممثليات الإسرائيلية في الدول العربية، في حين أحرق المعتصمون العلم الإسرائيلي وسط هتافات تشيد بصمود الشعب الفلسطيني.

بني أرشيد يعتبر اعتقال قياديين إسلاميين استمرارا لمسلسل التخبط الحكومي (أرشيف) 
اعتقال إسلاميين
من جهة أخرى قال الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي زكي بني أرشيد إن الأجهزة الأمنية الأردنية اعتقلت ثلاثة من قيادات الحزب في محافظة عجلون شمالي البلاد، قبل أن يفرج عنهم بالكفالة حتى يوم الأحد القادم.

وأضاف في تصريح للجزيرة نت أن الأجهزة الأمنية اعتقلت رئيسي فرعي الجبهة في مدينتي عجلون وكفرنجة محمد الزغول ومحمد فريحات، كما اعتقلت الدكتور محمد طعمة القضاة القيادي في الجبهة على خلفية إلقائهم دروسا في ثلاثة من مساجد المحافظة بعد صلاة الجمعة الماضية.

ولفت الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي إلى أن الأجهزة الأمنية أخبرت المعتقلين بأنهم سيبلغون بالتهم الموجهة لهم حال عرضهم على النائب العام يوم الأحد.

واعتبر بني أرشيد اعتقال القياديين الثلاثة "استمرارا لمسلسل التخبط الحكومي والتضييق على الحريات". وحاولت الجزيرة نت الحصول على رأي الحكومة الأردنية بشأن هذه الاعتقالات عبر الاتصال بالناطق باسمها لكن دون جدوى.
______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة