السفارة الأميركية في اليمن تحذر من تهديد غير محدد   
الاثنين 1424/8/4 هـ - الموافق 29/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الهجوم على المدمرة الأميركية كول في ميناء عدن أسفر عن مقتل 17 بحارا أميركيا (رويترز-أرشيف)
نصحت السفارة الأميركية في صنعاء المواطنين الأميركيين باليمن باتخاذ إجراءات وقائية استثنائية تحسبا لتهديد غير محدد.

وقالت السفارة في رسالة للمواطنين الأميركيين وزعت عبر موقعها على الإنترنت إنها تلقت معلومات جديدة من الحكومة اليمنية تشير إلى تهديد جديد محتمل لأهداف أجنبية ويمنية.

ودعت الرسالة التي وجهت أمس الأحد المواطنين الأميركيين إلى مراجعة وتطوير إجراءاتهم الأمنية واتخاذ إجراءات وقائية استثنائية.

ونصحت السفارة الأميركيين بالتزام الحذر بصورة خاصة عند زيارة الفنادق والمطاعم والأماكن الأخرى التي يتردد عليها الأجانب مثل المركز التجاري في صنعاء والشركات والمطاعم والمتاجر التي تحمل أسماء مؤسسات أميركية.

ودعت السفارة إلى اجتماع لمسؤولي الاتصال المتطوعين في أوساط الجالية الأميركية في مقر السفير غدا الثلاثاء لبحث الوضع، ويعتبر مسؤولو الاتصال أول حلقة اتصال في سلسلة لنقل المعلومات الخاصة بالأمن للأميركيين في الخارج.

واليمن الذي تنحدر منه عائلة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، ينظر إليه الغرب باعتباره ملجأ يأوي إليه الإرهابيون وهي صورة تحاول صنعاء تبديدها.

وتعرضت أهداف للولايات المتحدة لهجوم من مسلحين خلال العامين الماضيين يأتي في مقدمتها الهجوم على المدمرة الأميركية كول يوم 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2001 الذي أسفر عن مقتل 17 بحارا أميركيا.

ويتعاون اليمن بدرجة وثيقة مع الولايات المتحدة في ما يسمى الحرب على الإرهاب التي أعلنها الرئيس الأميركي جورج بوش بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة