شريحة للكاميرا الرقمية تسهل نقل الصور عبر الإنترنت   
الثلاثاء 1422/2/21 هـ - الموافق 15/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت شركة أميركية عن شريحة تتيح لمستخدمي الكاميرا الرقمية ضبط جودة صورهم لتوفير مساحة من الذاكرة أو لزيادة سرعة النقل عبر الإنترنت.

وقالت شركة أنالوج ديفايسز إنها أنتجت أول شريحة سيليكون في العالم تدعم معيارا جديدا لضغط الصورة يقلص احتياجات التخزين.

ويتوقع أن تطرح الشركة كاميرات التصوير الضوئي الرقمية التي تستخدم الشريحة الجديدة في الأسواق العام القادم.

وتستخدم نحو نصف الكاميرات الرقمية في العالم بالفعل الشرائح التناظرية التي تنتجها الشركة وتتيح تحويل الإشارات التناظرية من وحدة استشعار الصورة بالكاميرا إلى شكل رقمي. وكثير من الكاميرات التي تستخدم تلك الشرائح تنتجها شركات كبيرة مثل سوني وفوجي فوتو فيلم.

وقال روجر سميث مدير منتجات الفيديو في الشركة إن المعيار الجديد يسمح للمستخدمين بتقليص حجم الصورة من مستوى لآخر إلى أن يتناسب حجم البيانات مع المساحة المرغوبة من الذاكرة أو مع سرعة معينة للنقل عبر الإنترنت.

وأشارت أنالوج ديفايسز ومقرها ماساتشوستس إلى تقديرات بأن تنمو السوق العالمية للكاميرات الرقمية من 4.3 مليار دولار عام 2000 إلى سبعة مليارات دولار عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة