اعتداءات شارون تؤجل حفلا لموسيقار إسرائيلي في رام الله   
الأربعاء 21/12/1422 هـ - الموافق 6/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن الموسيقار الإسرائيلي دانيال بارينبويم قائد أوركسترا ولاية برلين الألمانية تأجيل حفل موسيقي كان من المقرر إقامته اليوم في مدينة رام الله بالضفة الغربية بسبب تصاعد وتيرة الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.

وقال مدير مركز الإعلام الفلسطيني مصطفى برغوثي إن الحكومة الإسرائيلية رفضت السماح لبارينبويم المعروف برفضه لسياسات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بالسفر إلى رام الله, قائلة إنها لن تتمكن من ضمان سلامته في الضفة الغربية.

وأضاف البرغوثي الناشط أيضا في مجال حقوق الإنسان إن الإجراء الإسرائيلي لن "يثنينا عن مواصلة الجهود لإعادته", معتبرا الرفض الإسرائيلي لإقامة الحفل محاولة لمنع مد جسور السلام.

وكانت السلطة الفلسطينية قد وجهت دعوة رسمية لبارينبويم لإقامة حفل موسيقي بمدينة رام الله التي تفرض الحكومة الإسرائيلية فيها إقامة جبرية على الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات منذ مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي. يذكر أن بارينبويم أقام عام 1999 حفلا موسيقيا بجامعة بير زيت قرب رام الله.

وقال الموسيقار المقيم حاليا في ألمانيا للصحفيين أمس إنه سيقدم حفلا موسيقيا برام الله ليبرهن للعالم أن الحل العسكري للأزمة في الشرق الأوسط لن يتحقق لا على الصعيد الأخلاقي ولا على الصعيد الإستراتيجي.

وأضاف "لو قبلنا بهذه الحقيقة فإن فكرة قيام الدولة الفلسطينية لن تكون حلما بعيد المنال, وستحل الأزمة, ولن يكون هنالك حاجة لانتظار الساسة لتوطيد العلاقات".

وقد أيد مسؤولون بارزون في الاتحاد الأوروبي إقامة هذا الحفل في الضفة الغربية ومنهم مبعوث السلام إلى الشرق الأوسط ميغيل أنجيل موراتينوس ومنسق السياسة الخارجية خافيير سولانا الذي اعتبر بارينبويم فنانا عظيما ورسولا للسلام.

يشار إلى أن بارينبويم الروسي الأصل والمولود في بوينس أيرس هاجم سياسات شارون بشدة في صحيفة ألمانية. وهو يرفض سياسة العنف لتحقيق الرغبات الإسرائيلية.

ومن الجدير بالذكر أن الموسيقار اليهودي يقيم علاقة صداقة وطيدة بالمفكر والكاتب الفلسطيني إدوارد سعيد الذي دعاه عام 1999 لإقامة حفل موسيقي بجامعة بير زيت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة