دراسة: تهديد الرجولة من أسباب العنف   
السبت 12/12/1436 هـ - الموافق 26/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:47 (مكة المكرمة)، 17:47 (غرينتش)
خلصت دراسة أميركية إلى أن الرجال الذين يعتبرون أنفسهم أقل رجولة وفقا للمعايير التقليدية للنظرة إلى الجنسين في المجتمع ويشعرون بالضغوط جراء هذا الأمر ربما يكونون أكثر ميلا للسلوك العنيف.

وذكر الباحثون أن هؤلاء الرجال هم الأكثر عرضة لارتكاب اعتداءات عنيفة مقارنة بالرجال الأكثر تصالحا مع أنفسهم.

وقال كبير الباحثين في الدراسة دنيس ريدي -الذي يعمل في المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في أتلانتا- إن هذا الأمر لا يعني أن جميع الرجال الذين يشعرون بأنهم أقل رجولة سيتبنون ميولا عنيفة، معتبرا أن "الضغط" هو ما يدفع بسلوك الرجال نحو العنف.

وأشار ريدي إلى أن الكثير من العوامل تساهم في دفع الشخص إلى أن يكون عنيفا وينخرط في سلوكيات خطيرة، وأنه ليس هناك عامل واحد يفسر السلوك نفسه أو سببه.

وقال تريستان بريدجز، وهو أحد الباحثين في الدراسة، إنه إذا تهددت ذكورة شخص ما بطريقة معينة فإن ردود الفعل غالبا تكون محاولات للمبالغة في إثبات الرجولة بطرق أخرى.

وشارك في الدراسة 600 رجل تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة