وفد الكونغرس في ليبيا وبيرنز يزورها قريبا   
الأربعاء 1425/1/12 هـ - الموافق 3/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معمر القذافي
وصل وفد من مجلس الشيوخ الأميركي إلى سرت لحضور جلسات مؤتمر الشعب الليبي العام.
ويرأس الوفد جوزيف بايدن كبير الديمقراطيين بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي ويضم كل من أنتوني بلنكن وبيونيت تاولر واتر وايت.

وقال بايدن في تصريحات للصحافيين إن الخطوات الليبية الأخيرة فتحت المجال لعلاقات طيبة بين طرابلس وواشنطن. وأعرب بايدن عن أمله في الاستفادة من الإمكانيات النفطية والبشرية في ليبيا وتسخيرها لما أسماه "خدمة التعليم والشباب وحرية التعبير".

وأضاف أن بلاده ليست لديها أية مخططات ضد ليبيا أو لاستغلال ثرواتها مؤكدا أن الولايات المتحدة تتطلع لعقد اتفاقيات مع ليبيا معربا عن استعدادها لمساعدة ليبيا في كافة المجالات.

كما أعلن مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى وليم بيرنز أنه سيزور ليبيا في وقت لاحق من هذا الشهر لإجراء محادثات مع المسؤولين هناك.

ويواصل مؤتمر الشعب العام الليبي أعماله في مدينة سرت، وكان العقيد معمر القذافي قد افتتح أعمال المؤتمر الثلاثاء وألقى كلمة خلت من أي انتقاد للسياسات الخارجية الأميركية، مؤكدا ضرورة التقارب مع واشنطن ولندن في ظل المناخ السياسي العالمي الجديد.

و أعلن الزعيم الليبي أن التحسن في العلاقات بين ليبيا والولايات المتحدة بعد أن وافق على إزالة أسلحة الدمار الشامل يمثل انتصارا عظيما. وقال إنه لم يفرض أحد العزلة على ليبيا في الماضي وأن الليبيين هم الذين اختاروا عزل أنفسهم عن الغرب تأييدا لقضايا الحرية لشعوب أخرى مثل سكان جنوب أفريقيا السود والفلسطينيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة