البرلمان التركي يرفع الطوارئ عن مناطق كردية   
الأربعاء 1423/4/8 هـ - الموافق 19/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى جلسات البرلمان التركي (أرشيف)

صدق البرلمان التركي الأربعاء على قرار يرفع حالة الطوارئ السارية منذ 14 سنة في إقليمين تقطنهما غالبية كردية جنوب شرق البلاد. وقالت وكالة أنباء الأناضول إن الإقليمين هما هاكاري وتونجيلي. كما أقر البرلمان تمديد سريان حالة الطوارئ لأربعة أشهر أخيرة في إقليمي سيرناك وديار بكر.

ومن المقرر أن يكون يوم 30 يوليو/ تموز المقبل هو موعد سريان هذا القرار الذي قُدم في 30 مايو/ أيار الماضي في الاجتماع الشهري لمجلس الأمن القومي الذي يسيطر عليه الجيش ويحضره رئيس الدولة وخمسة وزراء.

وكان حزب العمال الكردستاني وضع حدا لمقاومته المسلحة في سبتمبر/ أيلول 1999 بأمر من زعيمه عبد الله أوجلان الذي حكم عليه بالإعدام في يونيو/ حزيران 1999 بعد إدانته بالخيانة والسعي للانفصال دون أن ينفذ الحكم.

ويندرج رفع حالة الطوارئ في أقاليم الشرق والجنوب الشرقي -التي تقطنها غالبية من الأكراد والتي ظلت على مدى 15 عاما مسرحا لتمرد مسلح قاده حزب العمال الكردستاني- ضمن الإجراءات السياسية التي طالب بها الاتحاد الأوروبي تركيا قبل بدء محادثات أنقرة للانضمام إليه.

وكان الاتحاد الأوروبي أشاد بإجراءات المجلس وطالب بتنفيذها فعليا، وتعهدت الحكومة التركية العام الماضي برفع حالة الطوارئ دون تحديد تاريخ لذلك في إطار برنامج إصلاحات وطني فصلت فيه الإجراءات الهادفة إلى مواءمة تركيا مع المقاييس الأوروبية في المجالين السياسي والاقتصادي.

وتشهد الحكومة التركية الائتلافية برئاسة بولنت أجاويد والتي تضم ثلاثة أحزاب انقسامات بشأن الإصلاحات وبينها إلغاء عقوبة الإعدام والسماح ببث قناة كردية وبتعليم اللغة الكردية. وتلقى هذه الإجراءات معارضة شديدة من جانب أحد أطراف الائتلاف وهو نائب رئيس الوزراء اليميني دولت بهجلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة