جنوب أفريقيا ترفض المظاهرات العنيفة أثناء مؤتمر ديربن   
الأحد 1422/5/30 هـ - الموافق 19/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مظاهرة في بريتوريا منددة بمساندة واشنطن للممارسات العنصرية (أرشيف)
أعلنت حكومة جنوب أفريقيا أنها لن تسمح بتنظيم مظاهرات عنيفة أثناء انعقاد المؤتمر الدولي لمكافحة العنصرية الذي تبدأ أعماله في ديربن نهاية الشهر الجاري تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة، وقالت إنها ستسمح بالمظاهرات السلمية فقط.

فقد حذرت وزيرة خارجية جنوب أفريقيا نكوسازانا دلاميني زوما اليوم من أن الحكومة لن تتسامح مع أي مظاهرة عنيفة خلال فترة المؤتمر المنعقد من 31/8 وحتى 7/9 المقبل في ديربن على الساحل الشرقي للبلاد.

وعبرت الوزيرة في تصريحات للصحفيين عن ترحيب حكومتها بأي مظاهرة سلمية، مشيرة إلى أنه لا يوجد ما يبرر اللجوء إلى العنف احتجاجا على العنصرية في ديربن، وقالت إن السلطات ستعمل على تمكين الراغبين في التظاهر السلمي من ذلك، بيد أنها ستتخذ التدابير اللازمة لمواجهة أي طارئ.

واستبعدت نكوسازانا أن يتجاهل المؤتمر ما يحدث حاليا في منطقة الشرق الأوسط، كما استبعدت تجاهله لقضية العبودية، وأكدت أن مسألة مقارنة الصهيونية بالعنصرية مازالت مدرجة في جدول الأعمال ومن الصعوبة حذفها لعدم وجود البديل. وأوضحت الوزيرة أن هناك جهودا تبذل في جنيف "خلف الكواليس" لاختيار عبارات مقبولة من الجميع بخصوص القضايا مثار الخلاف.

وكانت مسألة الصهيونية والدعوة إلى دفع تعويضات عن فترة الاستعباد جعلت الولايات المتحدة تهدد بمقاطعة المؤتمر. وقد تظاهر آلاف المحتجين الخميس الماضي أمام مقر السفارة الأميركية في العاصمة بريتوريا احتجاجا على تهديد واشنطن بمقاطعة أعمال المؤتمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة