استقالة مدرب السنغال بعد الخسارة أمام أنغولا   
الاثنين 1429/1/21 هـ - الموافق 28/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:40 (مكة المكرمة)، 18:40 (غرينتش)
هنري كاسبرجاك ترك السنغال في منتصف الطريق (الفرنسية-أرشيف) 

راح المدرب الفرنسي من أصل بولندي هنري كاسبرجاك ضحية الخسارة المفاجئة التي لحقت بمنتخب السنغال لكرة القدم 1-3 أمام نظيره الأنغولي مساء الأحد، بالمجموعة الرابعة لكأس أفريقيا الـ26 الجارية حاليا في غانا.
 
وأعلن كاسبرجاك البالغ من العمر 61 عاما أنه تقدم باستقالته إلى رئيس الاتحاد السنغالي، الذي قبلها بالفعل وبالتالي انتهت علاقته بالمنتخب حتى قبل أن يكمل مبارياته بالبطولة.
 
وقال المدرب إنه يتحمل كامل المسؤولية عن النتائج التي أصابت المشجعين بخيبة أمل، حيث تعادلت السنغال في المباراة الأولى 2-2 قبل أن تخسر مباراتها الثانية لتضعف آمالها في بلوغ الدور ربع النهائي.

واعترف كاسبرجاك بأن استقالته قد تؤثر على اللاعبين لكنه قال إنه يأمل أن يؤدي ابتعاده إلى تغير إيجابي رغم صعوبة الموقف.
 
من جهة أخرى ذكرت وسائل الإعلام السنغالية اليوم أن لامين ندياي مساعد كاسبرجاك سيتولى المهمة بشكل مؤقت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة