وزير العدل الياباني يتجه للاستقالة   
الاثنين 1431/12/16 هـ - الموافق 22/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:18 (مكة المكرمة)، 2:18 (غرينتش)
تصريحات ياناغيدا وجّهت ضربة أخرى لحكومة ناوتو كان (الأوروبية-أرشيف)
قالت وسائل إعلام يابانية إن وزير العدل مينورو ياناغيدا سيستقيل بسبب تصريحات اعتبرت مسيئة للبرلمان الياباني قال فيها إن عمله سهل لا يكلفه إلا ترديد جملتين.
 
وحسب شبكة التلفزيون الحكومي "أن.إتش.كي"، زار ياناغيدا رئيس الوزراء ناوتو كان باكرا صباح اليوم، و"أبدى رغبته في الاستقالة".
 
وقال ياناغيدا للصحفيين بعد اللقاء "سأخبركم لاحقا"، عندما سئل إن كان سيستقيل، وفق ما نقلته وكالة جيجي برس.
 
وكان ياناغيدا قال لأنصاره الأسبوع الماضي في دائرته الانتخابية هيروشيما إن عمله سهل في وزارة العدل، ولا يدري لمََ اختاروه للمنصب، إذْ كل ما عليه فعله تكرارُ جملتين في البرلمان كلما عَدِم جوابا على سؤال معين.
 
وهاتان الجملتان كما قال هما "أمتنع عن التعليق على الحالات الفردية"، و"أنا أتعامل بما يتوافق مع القانون والأدلة".
 
واحتجت المعارضة على التصريحات واعتبرتها استخفافا بالبرلمان، وبرمج الحزب الليبرالي الديمقراطي تصويتا لحجب الثقة عنه، هوَ مع ذلك غير ملزم.
 
واعتذر ياناغيدا مرارا في البرلمان عن تصريحاته التي وجّهت ضربة أخرى إلى كان الذي تقلدت حكومته السلطة منذ خمسة أشهر تقريبا.
 
وتراجعت شعبية كان إلى ما دون 30% بسبب طريقة تعاطيه مع ملف الاقتصاد والنزاع الحدودي مع الصين وروسيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة