خاتمي يعين رضا عارف نائبا أول للرئيس   
السبت 1422/6/6 هـ - الموافق 25/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
خاتمي وبجانبه نائبه محمد رضا عارف (يسار) وبقية
أعضاء الحكومة الجديدة أثناء زيارة ضريح الخميني

عين الرئيس الإيراني محمد خاتمي وزير الاتصالات الأسبق محمد رضا عارف في منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية. وقام خاتمي ونائبه الجديد وبقية أعضاء الحكومة بالزيارة السنوية التقليدية لضريح آية الله الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية في إيران.

ويبلغ رضا عارف من العمر 60 عاما وعين في أغسطس/ آب 1997 وزيرا للبريد والاتصالات في حكومة خاتمي الأولى. وشغل قبل ذلك منصب رئيس جامعة طهران وهو من أبرز المقربين للرئيس الإيراني ومؤيد قوي لسياساته الإصلاحية.
ودرس النائب الجديد هندسة الاتصالات في جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة وعين منذ عام نائبا لرئيس منظمة الموازنة والتخطيط ثم مديرا لها.

وعين الرئيس خاتمي أيضا أحد مساعديه المقربين محمد ستاري في منصب نائب ثان للرئيس ومدير منظمة الموازنة والتخطيط. وكان ستاري فار يتولى سابقا رئاسة منظمة الضمان الاجتماعي, وهي هيئة رسمية مكلفة بشؤون الحماية والتأمين الاجتماعي.

ويساعد الرئيس الإيراني ستة نواب لا يخضعون لتصويت أمام مجلس الشورى مثل بقية أعضاء الحكومة. وسيتم في الأيام المقبلة الإعلان عن التعيينات الأخرى المحتملة أو التجديد المرجح لباقي النواب.

ضريح الخميني
وفي السياق نفسه قام الرئيس محمد خاتمي وأعضاء حكومته الجديدة بزيارة إلى ضريح آية الله الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتوجه الرئيس وأعضاء الحكومة فور وصولهم بهشت الزهراء إلى ضريح الإمام الخميني حيث أدوا الصلاة هناك في ما وصفته وكالة الأنباء الإيرانية بأنه "تجديد للعهد".

وتنظم زيارة (بهشت الزهراء) بمناسبة ما يسمى بـ(أسبوع الحكومة) الذي بات تقليدا سنويا اعتبارا من الثمانينيات إثر مقتل الرئيس علي رجائي ورئيس وزرائه محمد جواد باهونار في انفجار في مقر الحكومة بطهران سنة 1982. وكان مجلس الشورى الذي يحظى فيه الإصلاحيون بأغلبية قد منح الأربعاء الماضي الثقة لحكومة الرئيس خاتمي الجديدة التي تتألف من عشرين وزيرا.

اقرأ أيضا الملف الخاص:

إيران الثورة والدولة

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة