الأميركيون يحيون الذكرى 14 لهجمات سبتمبر   
الجمعة 28/11/1436 هـ - الموافق 11/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:24 (مكة المكرمة)، 19:24 (غرينتش)

أقيمت في الولايات المتحدة مراسم إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 التي شارك فيها الرئيس الأميركي باراك أوباما وشملت أيضا تكريم ذوي الضحايا.

ففي واشنطن وقف أوباما دقيقة صمت في حديقة البيت الأبيض عند الساعة 8:46 (12:46 غرينتش) وهي اللحظة التي صدمت فيها الطائرة المخطوفة الأولى أحد برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك.

وقال أوباما في كلمة بحضور عدد كبير من معاونيه من بينهم مستشارة الأمن القومي سوزان رايس "بعد 14 عاما على الهجمات نكرّم اليوم الذين رحلوا ونحيي الذين يعملون من أجل ضمان أمننا، ونحن اليوم أقوى من أي وقت مضى".

وفي مقر وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) وضع وزير الدفاع آشتون كارتر إكليلا من الزهور وقد وضع علم أميركي كبير على الجانب الأمامي للمبنى الذي اصطدمت به طائرة مخطوفة أثناء الهجمات.

أما شانكسفيل بولاية بنسلفانيا فقد شهدت الخميس تدشين متحف ونصب عملاق في المكان الذي تحطمت فيه طائرة بوينغ 757 بعد أن منع ركابها الخاطفين من تحطيمها فوق الكابيتول في واشنطن.

مراسم بنيويورك
وفي نيويورك جرت مراسم أمام النصب الوطني للهجمات الذي تم تدشينه عام 2011 في مكان برجي مركز التجارة العالمي، بحضور رئيس البلدية بيل دي بلازيو والرئيسين السابقين رودولف جولياني ومايكل بلومبرغ.

العلم الأميركي في طريقه لوضعه في مكان برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك أثناء مراسم اليوم (الأوروبية)

وبعد دقيقة صمت، تليت أسماء ضحايا الهجمات على مركز التجارة العالمي عامي 1993 و2001.

من جهة أخرى أعلنت السلطات توقيف مواطن بعد نشره معلومات على الإنترنت بشأن كيفية صنع قنبلة لتنفجر خلال التجمع في ذكرى الهجمات في ولاية ميسوري.

وأوقف جوشوا رين غولبورغ (20 عاما) في مدينة أورانج بارك بولاية فلوريدا، وهو يواجه حكما بالسجن 20 عاما، بحسب بيان لوزارة العدل الأميركية الخميس.

وكانت الهجمات قد استهدفت برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى البنتاغون في واشنطن، وأسفرت عن مقتل نحو ثلاثة آلاف قتيل. واستُخدمت أربع طائرات مدنية مختطفة في تنفيذ الهجمات، وقد أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة