دراسة علمية: بهارات الكاري تبطئ تقدم مرض الزهايمر   
الأحد 1422/9/2 هـ - الموافق 18/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اكتشف الباحثون في جامعة كاليفورنيا الأميركية أن بهارات الكاري الغنية بالكركم، قد تساعد في تفسير أسباب انخفاض معدلات الإصابة بمرض الزهايمر بين كبار السن في الهند مقارنة بنظرائهم في الغرب.

وأوضح الباحثون أن مادة "كيوركيومين" الموجودة في بهارات الكاري التي لها باع طويل في الاستخدامات الطبية والغذائية للأعشاب كمادة قوية مضادة للأكسدة وعامل مضاد للالتهاب أيضا, تمنع تقدم مرض الزهايمر الذي يتميز بتراكم صفائح بروتينات "أميلويد" في الدماغ.

ووجد الباحثون بعد إطعام عدد من الفئران المسنة التي راوحت أعمارها بين 9 أشهر و22 شهرا أغذية غنية بالكركم بعد أن تلقت جميعها حقن الأميلويد في أدمغتها لتشبه بذلك ما يحدث في مرض الزهايمر, أن بهار الكركم الغني بمادة "كيوركيومين" لا يقلل فقط هذه الصفائح، بل يقلل أيضا استجابة الدماغ لها.

وكانت الدراسات السابقة قد أظهرت وجود أقل معدلات الإصابة بمرض الزهايمر في العالم بين كبار السن الذين يعيشون في قرى الهند, حيث يصاب به واحد في المائة فقط ممن تجاوزوا سن الخامسة والستين.

وبينت الدراسة التي عرضت في الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية للعلوم العصبية, أن مادة "كيوركيومين" قللت تراكم صفائح "بيتا أميلويد" في الدماغ, وما يرافقها من خسارة في البروتينات الموجودة بين الفجوات التي تفصل الخلايا الدماغية عن بعضها والمهمة لنشاط الذاكرة, حيث تسبب خسارتها انخفاض قوة الذاكرة عند المرضى المصابين بالزهايمر, كما ساعدت في تقليل التهاب النسيج العصبي المصاحب للمرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة