السلطات الأميركية تخفض مستوى حالة التأهب   
الأربعاء 1423/7/19 هـ - الموافق 25/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عربة عسكرية تحرس عند مدخل وزارة الدفاع الأميركية في إطار تشديد إجراءات الأمن في ذكرى الهجمات
أعلنت وزارة العدل الأميركية أنه تم تخفيض مستوى حالة التأهب المعلنة في البلاد أمس الثلاثاء من درجة مرتفع جدا إلى درجة مرتفع. وقال مسؤول في وزارة العدل فضل عدم ذكر اسمه "لقد خفضنا للتو المستوى من مرتفع جدا إلى مرتفع".

وكان مستوى الإنذار بدرجة "مرتفع جدا" أي البرتقالي وهو ثاني أعلى مستوى بعد الأحمر, مطبقا منذ العاشر من سبتمبر/ أيلول عشية الذكرى الأولى لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 في نيويورك وواشنطن. واتخذ هذا الإجراء بعد اعتراض أجهزة المخابرات الأميركية رسائل متداولة بين إرهابيين مفترضين.

في غضون ذلك وافق مجلس الشيوخ الأميركي بأغلبية ساحقة الثلاثاء على إنشاء لجنة مستقلة للتحقيق في هجمات سبتمبر/ أيلول، وذلك بعد أن تخلى البيت الأبيض عن معارضته لمثل هذه الخطوة.

وأقر المجلس بأغلبية 90 صوتا ضد ثمانية أصوات مشروع قانون لإنشاء اللجنة التي تتألف من عشرة أعضاء ولها سلطة استدعاء الأشخاص للمثول أمامها وميزانية قدرها ثلاثة ملايين دولار لمراجعة الأخطاء التي وقعت فيها المخابرات الأميركية ونقاط الضعف في الأمن القومي التي سمحت بوقوع تلك الهجمات. وسيكون أمام اللجنة 18 شهرا لتقديم توصيات بما يمكن عمله لتفادي تكرارها.

وكان مجلس النواب قد وافق في يوليو/ تموز الماضي على مشروع قانون مماثل حثت عليه أسر ضحايا الهجمات. ويتعين تسوية الاختلافات بين المشروعين قبل أن يمكن إرسال مشروع نهائي إلى الرئيس جورج بوش ليوقعه كي يصبح قانونا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة