ناجون من زلزال الهند يحتجون أمام الأمم المتحدة   
السبت 1422/2/26 هـ - الموافق 19/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من آثار زلزال الهند (أرشيف)
يعتزم ممثلون للناجين من الزلزال المدمر الذي ضرب ولاية كوجرات الهندية في يناير/كانون الثاني تنظيم مسيرة احتجاج خارج مقر الأمم المتحدة في نيويورك لجذب الانتباه لما يقولون إنها جهود إغاثة غير كافية للمتضررين.

وستتزعم مجموعة أطلقت على نفسها اسم (المجموعة 2001) هذه الاحتجاجات، وتضم  ناجين من بلدة أنجار أكثر البلدات تضررا بالزلزال الذي أسفر عن مقتل أكثر من ثلاثين ألف شخص. كما تعتزم المجموعة تنفيذ إضراب في أنجار في الثالث من يونيو/ حزيران المقبل، وهو اليوم الذي يصادف زيارة رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي لبعض المناطق المتأثرة في كوجرات.

وقال شيام ساندر أحد أعضاء المجموعة في تصريحات صحفية إن مجموعته كتبت خطابات بالدماء إلى الرئيس الهندي رامان نارايانان لحثه على الإسراع في أعمال الإغاثة وإعادة التأهيل، وأشار إلى أنهم الآن بصدد كتابة رسائل بالدماء أيضا تعبر عن عدم رضاء الناجين.

مساكن مؤقتة للمتضررين
وقال ساندر إن 15 شخصا يمثلون الناجين سيتوجهون إلى نيويورك لتنظيم مسيرة احتجاج أمام مقر الأمم المتحدة، وذلك في يونيو/حزيران المقبل. وأبان أن الجهود المبذولة من قبل الحكومة غير كافية لإعادة تأهيل ما خربه الزلزال، وأكد أن السبيل الوحيد لإنهاء محنة الآلاف الذين يعيشون في الخيام هو جذب انتباه هيئات الإغاثة الدولية.

يشار إلى أن الآلاف من مواطني أنجار ما زالوا يعيشون في الخيام أو في مساكن من الصفيح أو في العراء بعد أن تعرض أكثر من 14 ألف منزل للتلف أو الدمار بسبب الزلزال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة