مفتي القدس يحرم العمل في بناء الجدار الإسرائيلي العازل   
الثلاثاء 1424/10/2 هـ - الموافق 25/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فتوى الشيخ عكرمة تحرم على الفلسطينيين العمل في بناء الجدار الإسرائيلي العازل (رويترز-أرشيف)
أصدر الشيخ عكرمة صبري مفتي القدس والديار الفلسطينية اليوم الثلاثاء أول أيام عيد الفطر فتوى تحرم على الفلسطينيين العمل في منشآت بناء الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل في عمق الأراضي الفلسطينية.

وقال المفتي صبري عقب انتهائه من خطبة العيد في المسجد الأقصى إنه يحرم على أي مقاول أو عامل تحت أي ظرف كان المشاركة في بناء الجدار الفاصل من قريب أو بعيد. وأضاف "لا يجوز شرعا أن نساهم في بنائه لأن ذلك إقرار بوجوده". وحث صبري المسلمين على مقاطعة العمل في منشآت بناء الجدار الإسرائيلي من أجل عرقلة إقامته.

ودعا صبري المسلمين والعرب في العالم أن يتذكروا الشعب الفلسطيني ومعاناته من "بطش الاحتلال ويتوجب عليهم العمل من أجل إنهاء الاحتلال والعمل على حماية المسجد الأقصى والمقدسات من خطر المتطرفين".

وقال صبري إنه حزين لعدم تمكن المسلمين من الوصول إلى المسجد الأقصى للصلاة في أول أيام عيد الفطر وإنه اضطر لتأجيل بدء موعد الصلاة صباح اليوم لمدة 15 دقيقة على أمل وصول مصلين. وتمكن 60 ألف مصل فقط من حضور صلاة العيد في المسجد الأقصى بسبب إغلاق الجيش الإسرائيلي المحكم لمدينة القدس ومنع الفلسطينيين من الوصول إلى القدس ووضع حواجز مشددة على مداخل المدن والقرى.

وتواصل إسرائيل منذ العام الماضي بناء جدار عازل بطول قد يصل إلى 680 كيلومترا داخل أراضي الضفة الغربية، ما يؤدي لعزل مئات آلاف الفلسطينيين أو حشرهم داخل تجمعات سكنية معزولة. وتقول إسرائيل إن الجدار حاجة أمنية لمنع تسلل نشطاء ويتهم الفلسطينيون تل أبيب بمحاولة ترسيم حدود ومنع إقامة دولة فلسطينية ذات تواصل جغرافي وقابلة للحياة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة