دوفيلبان يدعو إلى مؤتمر دولي حول العراق   
الاثنين 1424/11/21 هـ - الموافق 12/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دوفيلبان مع نظيره الإماراتي حمدان بن زايد آل نهيان (الفرنسية)

قال وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دوفيلبان إن عقد مؤتمر دولي حول العراق سيتيح إعادة دمجه في المنطقة عقب نقل السلطة للعراقيين يوم 30 يونيو/ حزيران القادم.

وأوضح الوزير الفرنسي أثناء مؤتمر صحفي عقب مباحثات مع الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية في الإمارات أن تنظيم هذا المؤتمر سيؤدي إلى إضفاء الشرعية على نقل السلطة ويكرس اندماج العراق بالكامل في محيطه الإقليمي والدولي.

وأضاف أن تشجيع إعادة اندماج العراق في محيطه الإقليمي يعني بشكل خاص التفكير في تصور أمني جديد في هذه المنطقة من العالم.

من ناحية أخرى أوضح الوزير الفرنسي أن قرار منع الحجاب في المدارس الحكومية الفرنسية لا يستهدف الإسلام وإنما يجيء في إطار "إرث فرنسا العلماني".

وأضاف أن الإسلام "يحظى بالاحترام البالغ في فرنسا شأنه شأن الأديان والمعتقدات الأخرى، وقد استوجب التقليد العلماني أن تكون الحكومة محايدة وتساوي بين كل المعتقدات".

ويرى مراقبون أن فرنسا بذلك نقلت الجدل المثار حول الحجاب إلى العالم الإسلامي، في محاولة لتبرير موقفها للدول الإسلامية ووقف مشاعر العداء المتنامية ضدها في هذه المنطقة المهمة ذات العلاقة التاريخية معها.

ويزور دوفيلبان خلال جولته سلطنة عمان والكويت وقطر والبحرين يناقش فيها أيضا الوضع في العراق والصراع في الشرق الأوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة