مقتل شخصين بانفجار جنوب روسيا   
الخميس 1424/12/15 هـ - الموافق 5/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الانفجار جاء بعد يومين من انفجار سيارة مفخخة استهدفت شاحنة عسكرية روسية في فلادي قفقاز (الفرنسية)

قتل شخصان في انفجار قنبلة في مدينة فلادي قفقاز عاصمة أوسيتيا الشمالية التي تقع في جنوب روسيا المجاورة لجمهورية الشيشان المضطربة.

ويأتي الانفجار بعد يومين من انفجار سيارة مفخخة أمام أحد البنوك بالمدينة نفسها أدى إلى مقتل شخصين أحدهما جندي روسي وجرح ستة جنود آخرين.

وعلل وزير الداخلية في أوسيتيا الشمالية الانفجار -الذي وقع صباح اليوم في شقة سكنية- بأنه بسبب نزاع عائلي، مشيرا إلى أن القتيلين رجل وزوجته. وأوضح مصدر أمني محلي أن الانفجار إما عمل مقصود بسبب الخلافات وإما أنه وقع خطأ بسبب خلل معين.

وكان انفجار الثلاثاء الماضي يستهدف على ما يبدو شاحنة عسكرية كانت تمر في المكان. ورجح المسؤولون الروس أن يكون الانفجار "هجوما إرهابيا" دون أن يذكروا المقاتلين الشيشان بالاسم، حيث عثر على شظايا عبوة متفجرة في مكان الحادث، لكنهم أيضا لم يستعبدوا أن يكون عملا جنائيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة