اعتقالات بالعراق بذكرى عاشوراء   
الخميس 1432/1/11 هـ - الموافق 16/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)
استنفار أمني بالعراق لتأمين الاحتفالات بذكرى عاشوراء (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت السلطات العراقية اعتقال 80 شخصا قالت إنهم مرتبطون بتنظيم القاعدة، وإنهم كانوا يخططون لمهاجمة الاحتفالات بذكرى عاشوراء بمدينة كربلاء، التي تبلغ ذروتها غدا الجمعة بعد وصول عدد المشاركين فيها إلى 1.5 مليون شخص اليوم.
 
وقال قائد عمليات الفرات الأوسط الفريق عثمان الغانمي للصحفيين في كربلاء مساء أمس "إن قوات الجيش تمكنت من اعتقال ثمانين مشتبها فيه خلال مداهمة 14 خلية إرهابية في شمال بابل وكربلاء بناء على معلومات استخبارية".

وأضاف "هذه الجماعات تنتمي لما يسمى فتيان الجنة التابعة لتنظيم القاعدة"، مؤكدا أن هذه العناصر كانت تنوي استهداف الزائرين في يوم عاشوراء.   

وتخضع كربلاء التي يتوقع وصول مليوني زائر إليها لإحياء ذكرى عاشوراء لإجراءات أمنية مشددة، ونشرت السلطات 28 ألف عنصر أمني ضمن خطة أمنية محكمة ونحو سبعة آلاف عنصر أمني احتياطي.
 
اختبار
وتعد حماية زيارة عاشوراء اختبارا للقوات العراقية التي تؤدي ذلك بدون دعم من القوات الأميركية وهو ما يعد اختبارا للاعتماد على قدراتها قبل الانسحاب الكامل للأميركيين المقرر نهاية العام المقبل.
 
وعلى الرغم من ذلك فقد وقع عدد من أعمال العنف اليوم، ففي الدجيل  قال ضابط شرطة إن ثمانية أشخاص بينهم  شرطيان أصيبوا لدى انفجار عشر قنابل في تتابع سريع قرب موكب شيعي بوسط المدينة الواقعة على بعد 50  كيلومترا شمال بغداد وأضاف أن الشرطة تمكنت من إبطال مفعول ست قنابل أخرى بالمنطقة.
 
وفي بغداد، قال مصدر في وزارة الداخلية إن قنبلة على الطريق ألحقت إصابات بثلاثة أشخاص عندما انفجرت قرب موكب شيعي بوسط المدينة. 
 
وأدى انفجار عبوة ناسفة الثلاثاء الماضي استهدف حافلة تقل زوارا إيرانيين متوجهين إلى كربلاء إلى إصابة سبعة منهم بجروح.
 
استهداف
واستهدفت مراسم عاشوراء خلال السنوات الماضية بهجمات متكررة خصوصا في مارس/ آذار عام 2004 عندما قتل أكثر من 170 شخصا في انفجارات في بغداد وكربلاء.

كما استهدف الزوار بهجمات مماثلة على طول الطريق المؤدي إلى كربلاء التي تقع على بعد 110 كلم جنوب بغداد.

ويتوجه الزوار إلى كربلاء حيث يوجد مرقدَا الإمام الحسين وأخيه العباس، لإحياء ذكرى "واقعة الطف" التي قتل خلالها جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية، الحسين مع معظم أفراد عائلته عام 680 ميلادية.
 
وتعد زيارة كربلاء خلال عاشوراء من أبرز المناسبات الدينية لدى الشيعة ويصلها كثيرون سيرا على الأقدام من مناطق متفرقة في العراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة