هنية يصف تحرير الأموال بالرشوة ويحذر من شرم الشيخ   
الأحد 1428/6/9 هـ - الموافق 24/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:08 (مكة المكرمة)، 16:08 (غرينتش)


هون رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية من شأن قرار إسرائيل الإفراج عن أموال لعباس ووصف ذلك بأنه "رشوة".

وأضاف أن المقاومة هي السبيل الوحيد الذي يمكن اتباعه، وقال هنية -في أول خطاب يلقيه منذ سيطرة حماس على قطاع غزة في وقت سابق هذا الشهر- إن أميركا وإسرائيل لن تعطيا الفلسطينيين شيئا، وإنهم لن يستعيدوا حقوقهم وأرضهم إلا بالصمود والمقاومة.

وحذر هنية من قمة شرم الشيخ العربية الإسرائيلية المقررة الاثنين من البحث "عن سياسة مشتركة" ضد قطاع غزة والضفة الغربية، واصفا هذا الأمر بـ"السراب" الذي لن يتحقق.

وقال هنية في كلمته المطولة "يجب ألا نغوص في الوهم وإذا أتيناه وجدناه سرابا، ولذلك نود أن نحذر من مغبة الانزلاق من قمة عربية إسرائيلية مشتركة (في شرم الشيخ) إلى البحث عن سياسة مشتركة في قطاع غزة أو في الضفة الغربية"، مضيفا "هذا سراب".

وتابع هنية "أقول لصناع القرار وللإخوان في رام الله ولبعض الدول الشقيقة لا تغرقوا في الوهم، إن أميركا والصهيونيين لن يعطوا شعبنا ما يستحقه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة