نيجيريا وبنين تضعان اللمسات الحدودية الأخيرة   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

يلتقي في العاصمة أبوجا وفدا نيجيريا وبنين لمناقشة قضايا حدودية عالقة بين البلدين منذ بداية هذا القرن، كما يهدف الاجتماع إلى إعادة ترسيم الحدود بين البلدين الجارين.

وقال بيان اللجنة المشتركة التي شكلها البلدان إن إعادة فتح هذا الملف بات ضروريا لمصلحتهما المشتركة، وأشار البيان إلى أن ترسيم الحدود الحالي يعود إلى 1912 و1914 عندما كان البلدان يرزحان تحت الاستعمار الأجنبي.

وفي هذا الصدد أوضح رئيس لجنة الحدود التابع لجمهورية بنين أن هناك ثلاث مدن نيجيرية تدار من قبل بلاده في حين تقع سبع قرى تابعة لبنين تحت الإدارة النيجيرية.

وكانت اللجنة المشتركة توصلت لحل المشكلة الأكبر بشأن 770 كلم (481) بما يرضي الطرفين في وقت سابق في حين بقيت مناطق سيتم الاتفاق عليها عما قريب، وحدد بعد غدا الأربعاء للبدء في النظر فيها.

يشار إلى أن الدولتين الواقعتين في غربي أفريقيا كانتا ضمن الدول التي وقعت تحت الاحتلال الأجنبي، حيث استقلت بنين عن الاستعمار الفرنسي في حين حصلت نيجيريا على استقلالها من بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة