28 قتيلا بتفجيرات متزامنة في بغداد   
الأربعاء 17/1/1435 هـ - الموافق 20/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:08 (مكة المكرمة)، 10:08 (غرينتش)
التفجيرات وقعت بصورة متزامنة وهزت عدة أحياء بالعاصمة العراقية (الجزيرة)
قتل 28 شخصا وأصيب نحو سبعين آخرين في انفجارات بسيارات ملغومة في أحياء عدة بالعاصمة العراقية وضواحيها.

واستهدفت التفجيرات خصوصا أحياء الكرادة والأعظمية والعامل والسلام والشعب والطوبجي والصدرية، واستهدفت أسواقا شعبية ومقاهي وأماكن تجمع مواطنين.

وقال الصحفي محمد القاسم للجزيرة إن الانفجارات وقعت بشكل متزامن وحدثت في يوم عطلة أعلنتها السلطات بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها بغداد أمس.

وفرضت قوات الأمن تدابير أمنية مشددة في المناطق التي وقعت فيها التفجيرات، وفي حالات كثيرة منعت وسائل الإعلام من التقاط صور.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه الهجمات، التي يلقى فيها اللوم عادة على مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة.

مقتل مسؤول
من جهة أخرى قتل العقيد سرور حاجي رشيد -المسؤول بحماية الرئيس العراقي- اليوم الأربعاء على يد مسلحين هاجموا منزله في السليمانية بإقليم كردستان العراق.

والليلة الماضية قتل الشيخ قاسم المشهداني أحد أعضاء الحراك الشعبي في محافظة بغداد وإمام وخطيب جامع الحديثي في حي الغزالية على يد مسلحين بعد انتهائه من صلاة العشاء.

وقال شهود إن الحادثة جرت على بعد عشرات الأمتار من نقطة تفتيش لقوات الأمن، لكن أفرادها رفضوا التدخل للقبض على القاتل رغم مناشدة شقيق الشيخ المشهداني لهم بالتدخل أو الاتصال بسيارة أسعاف.

وكانت موجة هجمات منسقة أسفرت الأحد عن 21 قتيلا في العاصمة العراقية.

وتزايدت الهجمات في العراق في الأشهر الأخيرة على رغم تشديد التدابير الأمنية والعمليات التي تستهدف المسلحين.

ولقي أكثر من 5700 شخص مصرعهم منذ بداية السنة في أعمال عنف منهم 964 في أكتوبر/تشرين الأول -وهو من أكثر الأشهر دموية منذ أبريل/نيسان 2008- كما تفيد أرقام رسمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة