ما المشاكل الصحية الشائعة بين اللاجئين والمهاجرين؟   
الأربعاء 1437/11/8 هـ - الموافق 10/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:43 (مكة المكرمة)، 10:43 (غرينتش)

اللاجئون والمهاجرون من الفئات الضعيفة التي تكون عادة مرت بظروف صعبة دفعتها للهجرة، فضلا عن الصعوبات والمخاطر التي تواجهها أثناء محاولة اللجوء كالسفر في قوارب المهربين والمكوث في المخيمات وغير ذلك، فما المشاكل الصحية الشائعة بين هذه الفئة؟

وفقا لمنظمة الصحة العالمية* فإن المشاكل الصحية التي يعاني منها اللاجئون والمهاجرون ممّن يفدون إلى أوروبا مشابهة لتلك التي يعاني منها باقي السكان، رغم أن بعض الفئات قد تعاني من معدلات انتشارها بمستوى أعلى.

وقالت المنظمة إن من المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً بين المهاجرين الوافدين:

  • الإصابات العرضية.
  • انخفاض حرارة الجسم.
  • الحروق.
  • اعتلالات القلب والأوعية الدموية.
  • مشاكل الحمل والمضاعفات المرتبطة بالولادة.
  • داء السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.

أما المهاجرات فكثيرا ما تواجههن تحديات محددة، خاصة في ما يتعلق بصحة الأم والطفل والصحة الجنسية والإنجابية، والتعرض للعنف.

وأضافت المنظمة أنه خطورة إصابة المهاجرين بالأمراض غير السارية تزداد عند تعرضهم للمخاطر المرتبطة بتنقلات السكان، وهي:

  • الاضطرابات النفسية.
  • مشاكل الصحة الإنجابية.
  • ارتفاع معدل وفيات الأطفال حديثي الولادة.
  • تعاطي المخدرات.
  • اضطرابات التغذية.
  • إدمان الكحول.
  • التعرض للعنف.

أما بالنسبة للأطفال فقالت المنظمة إن الأطفال الضعفاء يتعرضون لخطر الإصابة بالتهابات حادة، من قبيل التهابات الجهاز التنفسي والإسهال بسبب الظروف المعيشية السيئة والحرمان أثناء الهجرة، ويجب أن تتوفر لهم خدمات الرعاية عند الإصابة بالتهابات حادة، ويمكن أن يسفر انعدام شروط النظافة عن الإصابة بالتهابات جلدية.

وتؤكد المنظمة أنه لا توجد علاقة منتظمة بين الهجرة ووفود الأمراض المعدية، رغم الاعتقاد السائد بأن هناك علاقة تربطهما، ويتعرض اللاجئون والمهاجرون في المقام الأول للإصابة بالأمراض المعدية الشائعة في أوروبا، بمعزل عن الهجرة.

وتتدنى للغاية خطورة وفود العوامل المعدية الغريبة إلى أوروبا، مثل فيروس إيبولا، إذ تبيّن التجربة أن هذه الأمراض لا تؤثر عند وقوعها إلا على المسافرين بانتظام أو السياح أو العاملين الصحيين، أكثر من تأثيرها على اللاجئين أو المهاجرين.

______________________
* أسئلة يتكرّر طرحها عن الهجرة والصحة، موجز من إعداد منظمة الصحة العالمية، المكتب الإقليمي لأوروبا، سبتمبر/أيلول 2015.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة