روبرتسون يطالب بزيادة ميزانية الناتو لمواجهة التحديات   
الأربعاء 1423/3/25 هـ - الموافق 5/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج روبرتسون
أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) جورج روبرتسون أنه يتعين على دول الحلف أن تزيد موازناتها الدفاعية وتبني قوات مسلحة قوية قادرة على مواجهة التحديات الأمنية الجديدة المحدقة بالعالم.

وقال روبرتسون الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي عشية اجتماع وزراء دفاع الدول الأعضاء الـ19 في الحلف بالعاصمة البلجيكية بروكسل غدا الخميس إن على هذه الدول ألا تبخل على ميزانيتها الدفاعية لا سيما وأن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة أظهرت أن ما أسماه بالإرهاب يمكن أن يلحق دمارا هائلا بأي دولة مهما كان حجمها.

وأضاف أن ضمان سلامة وأمن المواطنين الأوروبيين لا يمكن أن يتحقق دون اتباع هذا السبيل. وأوضح أن ذلك يعني إنفاق المزيد من الأموال بقدر من الحكمة، مشيرا إلى عدم وجود أي طريقة أخرى تستطيع بها الحكومات الأوروبية تحقيق الأمن لمواطنيها غير الاستعداد لإنفاق المزيد من الأموال.

وشدد روبرتسون على ضرورة أن يتم الاعتماد على النفوذ السياسي الذي تتمتع به أوروبا حاليا جنبا إلى جنب مع قوة عسكرية تجعل هذا النفوذ أكثر تأثيرا. وقال إن على أوروبا أن تسارع في تنفيذ ذلك أو تخاطر بتهميش دورها لصالح الولايات المتحدة.

ونفى روبرتسون أن يكون الحلف قد فقد أهميته، وأكد أن الدول الأوروبية التسع التي تنتظر دورها للانضمام إليه ورغبة روسيا في إقامة علاقات جديدة وقوية معه يثبتان أنه ما زال يتمتع بهيبته.

وتأتي تصريحات روبرتسون بعد يومين من دعوة إسبانيا وبريطانيا لتعديل دور الحلف في قمته المقبلة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل ببراغ.

وقالت رسالة وجهها رئيسا الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار والبريطاني توني بلير إلى روبرتسون إن مدريد ولندن "تقران بالتحول الجوهري الذي طرأ على الأمن الدولي بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول في الولايات المتحدة, ويقترحان أن يزيد الحلف من طاقاته المتحركة لكي يكون قادرا على مواجهة التهديدات الجديدة الناتجة عن الإرهاب الدولي وأسلحة الدمار الشامل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة