تعديل وزاري محدود في البحرين   
الثلاثاء 1422/1/23 هـ - الموافق 17/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حمد بن عيسى آل خليفة
أجرى أمير البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة تعديلا حكوميا دخل بموجبه خمسة وزراء جدد الحكومة بينما بقي الوزراء الأساسيون في مناصبهم. 

ومن بين الوجوه الجديدة التي دخلت الحكومة رئيس مجلس إدارة صحيفة الأيام نبيل الحمر الذي تسلم حقيبة الإعلام، ورئيس جامعة البحرين محمد جاسم الغتم وزيرا للتربية والتعليم وفهمي الجودر وزيرا للأشغال، ومحمد عبد الغفار عبدالله وزير دولة للشؤون الخارجية وهو منصب مستحدث, ومحمد حسن كمال الدين وزير دولة.

وتم نقل محمد إبراهيم المطوع وزير شؤون مجلس الوزراء والإعلام السابق إلى منصب وزير لرئاسة مجلس الوزراء، ووزير التربية والتعليم السابق عبد العزيز الفاضل إلى وزير دولة لشؤون مجلس الشورى.

كما تم تدوير عدد من الوزراء من بينهم جواد سالم العريض وزير الدولة السابق للشؤون القانونية الذي أسندت إليه وزارة شؤون البلديات والبيئة، وماجد جواد الجشي وزير الأشغال السابق الذي عين مستشارا بدرجة وزير في ديوان رئيس الوزراء.

كما تم تعيين عبد الله بن خليفة آل خليفة رئيسا لديوان الخدمة المدنية بدرجة وزير، وتعيين أحمد بن محمد آل خليفة محافظا لمؤسسة نقد البحرين.

وبقي تسعة وزراء رئيسيون في مناصبهم وهم ينتمون إلى العائلة الحاكمة بمن فيهم رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة ووزراء الدفاع والخارجية والداخلية والعدل.  

ويأتي التعديل الحكومي الجديد في أعقاب استفتاء أجري في منتصف فبراير/ شباط الماضي على ميثاق وطني يتضمن إصلاحات ديمقراطية من بينها إعادة البرلمان الذي حل قبل 26 عاما، وتحويل الإمارة إلى مملكة دستورية. وقد صوت البحرينيون بغالبية ساحقة لصالح الميثاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة