المروحيات الأميركية تقصف النجف وقتلى بالناصرية والصدر   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)

أتباع مقتدى الصدر يلوحون بأسلحتهم في مدينة البصرة (رويترز)

أعلنت مصادر طبية عراقية أن 26 عراقيا على الأقل قتلوا وأصيب تسعون آخرون بجروح خلال الاشتباكات بين القوات الأميركية وأنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر خلال ساعات الليل.

وفي مدينة النجف جنوب بغداد تجددت الاشتباكات اليوم الجمعة لليوم الثاني على التوالي بعد أن قصف الطيران الأميركي بالصواريخ مواقع قال مراسل الجزيرة إن مقاتلي جيش المهدي الموالين للصدر يتحصنون فيها.

وقال شهود عيان إن مروحيات قصفت بعنف مقبرة السلام القريبة من ضريح الإمام علي كرم الله وجهه وسط النجف حيث شوهدت أعمدة الدخان وهي تتصاعد من المكان.

وبدت شوارع المدينة خالية من حركة السير والمارة والمحلات التجارية والدوائر الحكومية مقفلة, ولم يعد أحد يتجرأ على الخروج من منزله. ولليوم الثاني على التوالي تعيش المدينة محرومة من الكهرباء والماء والخطوط الهاتفية الأرضية.

وخاض أنصار الصدر معارك عنيفة ضد القوات الأميركية والبريطانية وقوات الشرطة والحرس الوطني العراقي في النجف أمس أسفرت عن مقتل 20 شخصا بينهم جندي أميركي. وأسقط جيش المهدي طائرة هليكوبتر أميركية.

مقتدي الصدر
ودعا مقتدى الصدر إلى استئناف وقف إطلاق النار في مدينة النجف، وكان قد تم التوصل إلى الهدنة بعد أن بدأ مقاتلو جيش المهدي في أبريل/ نيسان مقاومة مسلحة للاحتلال الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق. وهدد أنصار الصدر بانتفاضة جديدة أمس إذا لم يفرج عن أفراد من جيش المهدي يقولون إن القوات البريطانية اعتقلتهم.

وفي مدينة الناصرية جنوب بغداد أفاد مراسل الجزيرة أن أربعة عراقيين قتلوا وجرح عشرة آخرون خلال اشتباكات بين القوات المتعددة الجنسيات ومقاتلي الصدر أثناء الليل.

وقالت القوات الإيطالية التي تقود المعارك ضد جيش المهدي إن التوتر متزايد هناك ومازلنا في حالة تأهب قصوى، حيث يطلق أنصار الصدر قذائف صاروخية وهاون ونيران أسلحة خفيفة على دوريات إيطالية ومنشآت رئيسية مثل محطات الكهرباء وقاعدة للشرطة العراقية.

وأعلن جيش المهدي أنه دمر ما لا يقل عن أربع شاحنات مدرعة إيطالية في القتال، وقال جيش المهدي أيضا إنه هاجم القوات البريطانية في مدينة العمارة الواقعة في جنوب العراق ولكن لم يتسن تأكيد ذلك من مصدر مستقل.

كما وقعت اشتباكات في مدينة البصرة جنوب العراق بين القوات البريطانية وأنصار الصدر، حيث قتل عراقيان على الأقل.

وفي بيان للجيش الأميركي صدر اليوم أعلن أن 15 جنديا أميركيا أصيبوا بجروح في أربع هجمات متفرقة للمسلحين وأنصار الصدر وقعت في العاصمة بغداد أمس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة