فوز إيلين جونسون سيرليف رسميا بالرئاسة في ليبيريا   
الأربعاء 1426/10/21 هـ - الموافق 23/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:02 (مكة المكرمة)، 15:02 (غرينتش)

إيلين جونسون سيرليف تتولى الحكم بليبيريا وتصبح أول رئيسة دولة بأفريقيا (الفرنسية)

أعلنت اللجنة الانتخابية في ليبيريا اليوم الأربعاء بشكل رسمي فوز إيلين جونسون سيرليف وزيرة المالية السابقة بالجولة الثانية من انتخابات الرئاسة، لتصبح أول امرأة ترأس دولة أفريقية.
 
وكانت الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية قد جرت بالثامن من الشهر الجاري لحسم المنافسة بين إيلين جونسون سيرليف وخصمها نجم كرة القدم جورج ويا، وسجلت خلالها سيرليف تقدما واضحا.
 
وقد حصلت سيرليف (67عاما) بعد فرز وجمع كل الأصوات بالجولة الثانية على 59.4% من الأصوات، بينما حصل ويا على 40.6%.
 
لكن السلطات الانتخابية لم تعلن رسميا عن تلك النتائج، وفتحت تحقيقات في شكاوى منافسها بحصول عمليات تزوير في الاقتراع قائلة إنها لن تعلن النتيجة إلا بعد انتهاء التحقيق.
 

جورج ويا اشتكى من عمليات تزوير بانتخابات الرئاسة (الفرنسية)

اعتراف أفريقي
وقد أعلنت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا قبل ثلاثة أيام استعدادها للاعتراف بالرئيسة المنتخبة، فيما كانت التحقيقات في اتهامات منافسها جورج ويا مستمرة.

وجاء هذا الاستعداد بالاعتراف على لسان رئيس النيجر تانغا مامادو الذي بعث رسالة إلى سيرليف يعبر فيها عن دعم رؤساء الدول والحكومات بالمجموعة من أجل إعادة بناء البلاد، معتبرا أن الشعب الليبيري نجح في وضع نهاية لعملية الانتقال السياسي.
 
وتعتبر الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي أجريت بليبيريا مؤخرا، أول انتخابات تجرى هناك منذ انتهاء حرب أهلية استمرت 14 عاما وأدت إلى قتل ربع مليون شخص وتشريد نحو ثلث السكان وتدمير البنية الأساسية للبلاد.
 
ويُفترض أن تنهي هذه الانتخابات مرحلة انتقالية بدأت باتفاق سلام وقعته في أغسطس/آب 2003 أطراف الحرب الأهلية التي استمرت بين عامي 1989 و2003, وذلك بعد نفي الرئيس المخلوع تشارلز تايلور إلى نيجيريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة