التعاون الخليجي يستنكر "تسييس" إيران للحج   
السبت 8/8/1437 هـ - الموافق 14/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 4:31 (مكة المكرمة)، 1:31 (غرينتش)

استنكرت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية محاولات إيران "تسييس" فريضة الحج واستغلالها في الإساءة للمملكة العربية السعودية، وذلك في أعقاب اتهام طهران الرياض "بتخريب موسم الحج" هذا العام.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف بن راشد الزياني إن دول المجلس تستنكر موقف طهران في وضع عراقيل أمام التوصل إلى اتفاق نهائي ينظم قيام الحجاج الإيرانيين بأداء فريضة الحج للموسم القادم.

وشدد الزياني على أن دول مجلس التعاون تدعو المسؤولين الإيرانيين لأن يدركوا أن الحج فريضة دينية مقدسة لدى جميع المسلمين، ولا ينبغي ربطها بالمواقف والخلافات السياسية بين الدول.

دعوة للتعاون
وطالبت دول مجلس التعاون الجهات المختصة في إيران بالتعاون مع الجهات الرسمية في السعودية المسؤولة عن تنظيم موسم الحج، حتى يتاح للحجاج الإيرانيين أداء فريضتهم باطمئنان وسلام.

وكانت السلطات السعودية قالت الخميس الماضي إن وفد شؤون الحج الإيراني رفض التوقيع على محضر اتفاق لإنهاء ترتيبات أداء مناسك هذا العام، وأصدرت وزارة الحج السعودية بيانا للتعليق على إعلان إيران أن مواطنيها لن يتمكنوا هذا العام من أداء فريضة الحج.

وجاء في بيان الوزارة أن الجانب الإيراني علل عدم التوقيع على المحضر برغبته في عرض الأمر على مرجعيته في طهران، وأنه طالب بمنح التأشيرات للحجاج من داخل إيران، وقالت الوزارة إن الإيرانيين طالبوا بالسماح لحجاجهم بإقامة شعائر وطقوس خاصة بهم، وتجمعات قد تعيق حركة بقية الحجاج.

تصريح جنتي
وكان وزير الثقافة الإيراني علي جنتي قال -في وقت سابق الأسبوع الماضي- إن الظروف هذا العام غير مهيأة لقيام الإيرانيين بفريضة الحج، وأضاف أن الرياض تتحمل مسؤولية ما وصفه بتخريب موسم هذا العام.

يشار إلى أن الرياض قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع طهران في يناير/كانون الثاني الماضي إثر الهجوم على قنصلية السعودية وسفارتها في إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة