استشهاد قيادي بالجهاد بقصف إسرائيلي   
الأربعاء 1435/3/7 هـ - الموافق 8/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)
عناصر من سرايا القدس بمسيرة عسكرية سابقة بغزة (الأوروبية)

أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لـحركة الجهاد الإسلامي عن استشهاد أحد عناصرها صباح اليوم الأربعاء في هجوم إسرائيلي شرق غزة، وأكدت أنها لن تتنازل عن حقها في الرد.

وتباينت الروايات عن الطريقة التي استشهد بها محمد سلامة العجلة، فقد ذكر مراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح نقلا عن مصادر بسرايا القدس أن العجلة استشهد بقذيفة مدفعية أُطلقت من الشريط الحدودي الإسرائيلي المتاخم لغزة من ناحية الشرق، فيما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن حركة الجهاد الإسلامي قالت إنه استشهد في قصف لطائرة إسرائيلية. وذكرت وكالة رويترز نقلا عن حركة الجهاد أيضا أنه قُتل بنيران دبابة إسرائيلية.

وأضاف مراسل الجزيرة نقلا عن الناطق باسم سرايا القدس أبو البراء أن العجلة هو أحد القادة الميدانيين لحركة الجهاد.

وتوعدت الحركة إسرائيل بالرد على اغتيال العجلة، وأكدت أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا، كما جددت تمسكها بالجهاد والمقاومة حتى تحرير كامل تراب فلسطين.

من جهة أخرى، استبعد الجيش الإسرائيلي أن يكون العجلة قد قُتل في عملية لقواته، إذ قالت متحدثة باسمه إنهم لم يقصفوا غزة اليوم، ولم يُبلغوا بأي حادث شاركت فيه دبابات ولا بأي إطلاق نار آخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة