أربعة قتلى في هزة ضربت شمال إندونيسيا   
الاثنين 1427/11/28 هـ - الموافق 18/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:36 (مكة المكرمة)، 11:36 (غرينتش)

الهزة الجديدة أحدثت ذعرا وشعر بها سكان سنغافورة (رويترز-أرشيف) 

ضربت هزة أرضية قوتها 7.5 درجات على مقياس ريختر جزيرة سومطرة الإندونيسية مما أدى، حسب حصيلة أولية، إلى مقتل أربعة أشخاص وتهدم عدد من المنازل.

وذكر مركز مراقبة الهزات الوطني أن الهزة وقعت قبل الفجر بقليل في عمق الأرض بمنطقة موارا سيبونجي شمال إقليم سومطرة (1100 كلم شمال غرب جاكرتا).

وصرح قائد الشرطة بمدينة بانيابونغان، التي تبعد 65 كلم عن موقع الهزة، أن أربعة أشخاص قد لقوا مصرعهم لدى انهيار منازلهم فوق رؤوسهم بقرية تاميانغ.

وأضاف أن الهزة تسببت أيضا بأضرار في عدد كبير من المنازل، فيما أدت انزلاقات أرضية إلى إغلاق عدد من الطرق الرئيسية.

من جهته قال مسؤول الشؤون الإجتماعية بالمنطقة إن أحد القتلى قضى جراء سكتة قلبية، وإن عدد الجرحى ناهز الستين.

وأشارت إذاعة محلية، نقلا عن مسؤول حكومي، إلى أن مساجد وكنائس وعددا من المنازل لحقت بها أضرار بالغة جراء الهزة.

وأفادت هيئة البيئة الحكومية في سنغافورة، الواقعة على بعد 540 كلم من موقع الهزة، أن سكان هذه الجزيرة شعروا بها أيضا.

ووقعت هزتان بوقت لاحق الأولى بقوة 5.8 بمقياس ريختر شمال سومطرة، والثانية بقوة 5.5 بالمحيط الهندي جنوب مديرية باندا آتشه. ولم ترد معلومات عن وقع ضحايا جراء الهزتين المذكورتين.

وقال رئيس هيئة المعلومات الزلزالية بيدوايولو في جاكرتا إن هذه الهزات تعتبر معتدلة نسبيا، نافيا أن يكون تحذير من موجة مد زلزالي (تسونامي) قد صدر بعد الهزة الأولى.

يُذكر أن الهزات الأرضية والثورات البركانية مألوفة بإندونيسيا الأرخبيل المؤلف من آلاف الجزر والجزر الصغيرة والواقع في (حزام النار) بالمحيط الهادئ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة