استياء ألماني من عرض فيلم يتضمن مشاهد عنف   
السبت 1/2/1426 هـ - الموافق 12/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)
قالت شركة (إكس- فيرليه) الألمانية لتوزيع الأفلام السينمائية إن احتجاجات قوية رافقت عرض فيلم الرعب (الزحف) للمخرج كريستوفر سميث بدعوى كثرة مشاهد العنف فيه.
 
وقال المشاهدون الذي احتجوا على عرض الفيلم في دور سينما بألمانيا إنه كان يتعين قصر مشاهدة الفيلم على الناضجين فقط.
 
وتلقت الشركة آلاف الاتصالات الهاتفية والرسائل الإلكترونية احتجاجا على المشاهد العنيفة التي تتضمن إحداها شق رقبة رجل ومشهد آخر يتضمن نزع أحشاء آخر.
 
لكن المتحدثة باسم الشركة أنيا أوستير قالت إن لجنة تقييم صناعة الأفلام المعروفة باسم (إف.إسٍ.كي) أجازت عرض الفيلم المرعب دون حذف مشاهد منه لمشاهدين تزيد أعمارهم عن 16 عاما، موضحة أنه رغم هذه المشاهد التي لا يتحملها الكثيرون فإنه يمكننا فقط التحرك في نطاق توصيات اللجنة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة