زعيم المعارضة بقرغيزستان يدعو للتظاهر ضد الرئيس   
الخميس 1429/1/16 هـ - الموافق 24/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:49 (مكة المكرمة)، 13:49 (غرينتش)

عزيم بيك بكنازاروف يقود تظاهرة أمام القصر الرئاسي قبل نحو ثلاثة أعوام (الفرنسية-أرشيف)

أعلن زعيم المعارضة في قرغيزستان أنه يخطط من أجل إطلاق تظاهرات شعبية، في مسعى للإطاحة برئيس البلاد كرمان بك باكييف الذي كان حليفا له قبل نحو ثلاث سنوات.

وقال عزيم بيك بكنازاروف للصحفيين إن هدف المعارضة هو إزاحة باكييف من السلطة لأنه لم يكن في مستوى تطلعات الشعب، لكنه لم يحدد موعد إطلاق تلك المظاهرات.

وأكد الرجل وهو برلماني ومدع عام سابق، أن أنصاره سيلتزمون بمقتضيات القانون أثناء التظاهر بالشوارع.

يُذكر أن البلاد تعيش حالة اضطراب سياسي منذ 2005 عندما اندلعت موجات احتجاج على خلفية انتخابات تشريعية حامت الشكوك حول نزاهتها وشفافيتها، أطاحت بالرئيس عسكر أكاييف ليحل محله باكييف.

ومنذ توليه مقاليد الحكم فقد باكييف الكثير من حلفائه السياسيين ومن بينهم بكنازاروف، والذين تحولوا إلى خصوم يتهمونه باحتكار السلطة وعدم مكافحة الفساد والجريمة.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي فاز حزب أك جول الذي يقوده باكييف بأغلبية مقاعد البرلمان في الانتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد، وانتقدتها المعارضة والمراقبون الغربيون.

وخلال ذلك الاقتراع لم يحصل أتا ميكن أحد أكبر أحزاب المعارضة ولو بمقعد واحد بالبرلمان رغم حصوله على ثاني أكبر عدد من الأصوات، وذلك بسبب قانون يلزم كل حزب بالحصول على 0.5% من أصوات الناخبين المسجلين بكل منطقة, وهو ما فشل الحزب في تحقيقه بمنطقة أوخ جنوب البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة