قوات الكونغو الديمقراطية تقصف مواقع المتمردين   
الأحد 1421/10/20 هـ - الموافق 14/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ضحايا العنف في الكونغو
قال مسؤولون عسكريون روانديون إن ستة مدنيين قتلوا، وأصيب عشرات آخرون بجروح، في غارة شنتها قوات جمهورية الكونغو الديموقراطية على مدينة بويتو، التي يسيطر عليها متمردو حزب التجمع للديمقراطية في الكونغو.

وأعلن مقاتلو حزب التجمع في مدينة غوما الواقعة قرب الحدود الرواندية أن قوات الحكومة شنت الغارة بالتعاون مع حلفائها من المليشيا الرواندية ومقاتلو الهوتو البورونديين، على مواقع تسيطر عليها القوات المناوئة للحكومة جنوب شرق بويتو.

وكان حزب التجمع قد تمكن من السيطرة على مدينة بويتو بمساعدة الجنود الروانديين بعد معارك عنيفة مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي, وأخرج القوات الحكومية وحلفاءها إلى زامبيا.

وتقول مصادر من حزب التجمع إن الحكومة تستعد بالتعاون مع قوات عسكرية من أنغولا وزيمبابوي لشن هجوم واسع من لوبومباشي عاصمة ولاية كاتانغا لاستعادة مدينة بويتو.

يذكر أن الحرب الأهلية في جمهورية الكونغو الديموقراطية بدأت عام 1998, وقد راح ضحيتها عدد كبير من مختلف الدول الأفريقية المتورطة في هذه الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة